محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

تظاهرة منددة باجراءات التقشف الجديدة امام البرلمان اليوناني في اثينا الخميس 18 ايار/مايو 2017

(afp_tickers)

أقر البرلمان اليوناني مساء الخميس اجراءات تقشف جديدة طالب بها الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي لقاء حصول البلاد على شريحة جديدة من القروض الدولية على أمل تخفيف الديون.

وتم اقرار البنود الرئيسية للقانون التي تتضمن اقتطاعات جديدة في رواتب التقاعد وزيادة في الضرائب، بغالبية بسيطة من التحالف الحكومي تمثلت ب153 صوتا من حزب سيريزا اليساري بزعامة رئيس الحكومة الكسيس تسيبراس وحزب أنيل اليميني، بينما صوت 128 ضد هذه الاجراءات، بحسب ما أعلن أحد نواب رئيس البرلمان.

في المقابل، صوتت غالبية كبرى من نواب الاحزاب الاخرى كالديموقراطية الجديدة (يمين) والشيوعيين لصالح بندين من القانون ينصان على الغاء الامتيازات الضريبية للنواب وخفض ضريبة القيمة المضافة على التجهيزات الزراعية من 24 الى 13%.

لم يحضر نواب حزب الفجر الجديد (نازية جديدة) جلسة البرلمان بعد استبعادهم إثر قيام احد نوابهم بمضايقة نائب من اليمين في قاعة المجلس الثلاثاء.

قبل ساعات على اقرار القانون وبينما كان تسيبراس يدعو النواب الى التصويت لصالح اجراءات جديدة، اندلعت مواجهات امام مجلس النواب لم تستمر سوى دقائق.

على هامش تظاهرة بناء على دعوة من النقابات، رشقت مجموعة من الشباب زجاجات حارقة على قوات مكافحة الشغب، بحسب صور نشرتها قناة "سكاي"، وردت الشرطة باطلاق الغاز المسيل للدموع.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب