محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند (يمين) مستقبلا البطريرك الماروني الكاردينال بشارة الراعي في الاليزيه في 9 ايار/مايو 2016

(afp_tickers)

دعا البطريرك الماروني الكاردينال بشارة الراعي الاثنين من باريس المجتمع الدولي الى اعلان "حياد" لبنان، الذي يعاني كثيرا من تداعيات النزاعات في الشرق الاوسط، ويستقبل اعدادا كبيرة من اللاجئين في اراضيه.

وقال الراعي خلال مؤتمر عقد في مقر مجلس الشيوخ بعدما كان التقى صباحا الرئيس فرنسوا هولاند "كي يتمكن لبنان من البقاء مكان لقاء وتعايش وحوار، نرغب بان يعلن المجتمع الدولي حياده".

واعتبر البطريرك ان الحياد قد يجنب لبنان "الانجرار الى محاور ونزاعات اقليمية ودولية".

وزاد تدخل حزب الله الشيعي اللبناني في النزاع في سوريا الى جانب نظام الرئيس السوري بشار الاسد من التوترات المذهبية في لبنان.

وتابع الكاردينال الراعي "ان لبنان مهدد اليوم بثقافته وهويته ورسالته".

واضاف ان لبنان يستقبل "نحو مليون ونصف مليون لاجىء سوري وعراقي، يضاف اليهم نحو نصف مليون لاجىء فلسطيني اي ما مجموعه نحو مليوني شخص" في بلاد يبلغ عدد سكانها اقل من خمسة ملايين.

وقال الراعي ايضا انه "اضافة الى العبء الاقتصادي والاجتماعي والسياسي" الذي يشكله اللاجئون فسيكون "من السهل استغلال هذه الكائنات البشرية التي تعيش في عوز وبؤس كاملين من قبل منظمات ارهابية، في حال بقي الوضع على ما هو عليه".

ودعا الراعي مرة جديدة الى انتخاب رئيس جديد للبلاد في لبنان حيث لا يزال هذا المنصب شاغرا منذ ايار/مايو 2014. وقال في هذا الاطار "ان البرلمان مشلول ولا يستطيع التشريع، والحكومة عاجزة عن العمل".

وحذر البطريرك الماروني من خطر اي "مواجهة مع الاسلام" الذي يتعايش مع المسيحية على هذه الارض "منذ 1400 عام".

وختم قائلا "ان الدين الاسلامي يمثل احد اكبر مكونات العائلة البشرية، ولا بد للمجتمع الدولي من ان يحترم قيمه الدينية والانسانية".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب