محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

طائرة قتال اميركية تحط على حاملة الطائرات دوايت ايزنهاور في البحر المتوسط التي تشارك في غارات التحالف الدولي بقيادة اميركية على تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق وليبيا، 6 تموز/يوليو 2016

(afp_tickers)

أعلنت القيادة العسكرية الاميركية للشرق الاوسط (سنتكوم) الثلاثاء ان ثلاثا من الغارات الجوية التي شنتها في الايام الستة الاخيرة ضد اهداف لتنظيم الدولة الاسلامية في سوريا قد تكون اسفرت عن سقوط ضحايا مدنيين.

وقالت سنتكوم في بيان انه في 7 ايلول/سبتمبر الجاري واثناء غارة جوية على هدف للتنظيم الجهادي قرب دير الزور (شرق) "دخلت المنطقة المستهدفة سيارة غير عسكرية على ما يبدو وذلك بعد انطلاق الصاروخ من الطائرة".

واضافت ان الامر نفسه تكرر في 12 الجاري وهذه المرة قرب مدينة الشدادة في محافظة الحسكة (شمال شرق)، من دون مزيد من التفاصيل.

وفي حادث ثالث وقع في 10 من الجاري استهدفت غارة جوية هدفا لتنظيم الدولة الاسلامية قرب الرقة، معقل التنظيم الجهادي في سوريا، و"قد تكون اسفرت عن مقتل مدنيين قرب المكان" المستهدف، بحسب ما اضاف البيان.

وتقود الولايات المتحدة منذ عامين تحالفا عسكريا دوليا ضد الجهاديين في سوريا والعراق.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب