محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

خريطة النفوذ الإيراني والسعودي في الشرق الأوسط

(afp_tickers)

احجم البنتاغون الثلاثاء عن اتهام ايران بعدما اعترضت السعودية صاروخا ثانيا فوق الرياض تبنى اطلاقه المتمردون الحوثيون، وذلك بعدما اتهمت واشنطن الاسبوع الفائت طهران بتسليح المتمردين.

وقال الكومندان ادريان رانكين-غالاوي متحدثا باسم البنتاغون في بيان ان "وزارة الدفاع اخذت علما بالمعلومات الاخيرة عن اطلاق قوات الحوثيين في اليمن صاروخا بالستيا على السعودية وتبنيهم هذا الامر".

واضاف "نتعاون في شكل وثيق مع شركائنا السعوديين لنحدد ما حصل بدقة ولنتأكد من امتلاكهم الموارد الضرورية للدفاع عن اراضيهم في مواجهة هجمات عشوائية على مناطق مدنية مأهولة".

وبعد مرور نحو ألف يوم على التدخل السعودي في النزاع اليمني، اعترضت القوات السعودية الثلاثاء صاروخا بالستيا فوق الرياض تبنى اطلاقه المتمردون الحوثيون، معلنين أنه كان يستهدف قصر اليمامة، المقر الرسمي للعاهل السعودي.

وكانت السفيرة الاميركية لدى الامم المتحدة نيكي هايلي قالت الخميس ان الصاروخ الذي اطلقه المتمردون الحوثيون على السعودية الشهر الفائت هو من صنع ايراني بشكل "لا يمكن انكاره".

وتحدثت هايلي من داخل مستودع في واشنطن أمام أجزاء تعود لصاروخين تم انتشالها واعادة تجميعها.

وعلى لسان وزير خارجيتها محمد جواد ظريف، اعتبرت ايران الجمعة ان اتهامات الولايات المتحدة لها بتسليح المتمردين الحوثيين في اليمن تهدف الى لفت الانتباه عن الدور الاميركي في الحرب الدائرة في هذا البلد.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب