Navigation

Skiplink navigation

البنتاغون يعلن نشر ثلاثة آلاف جندي إضافي في السعودية على خلفية التوتر في الخليج 

سفينة الإنزال الأميركية "يو أس أس بوكسر" تتزود بمؤن من سفينة الدعم السريع "يو اس ان اس اركتيك" في بحر العرب في صورة وزعتها البحرية الأميركية في 14 تموز/يوليو 2019. afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 11 أكتوبر 2019 - 15:52 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

وافق وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر على نشر ثلاثة آلاف جندي إضافي ومعدات عسكرية، ضمنها صواريخ باتريوت ومنظومة "ثاد" في السعودية، وفق بيان للبنتاغون الجمعة.

وافاد البيان "وافق مارك إسبر على نشر قوات أميركية إضافية" في السعودية، موضحا أن "هذا يمثل ثلاثة آلاف جندي اضافي تم التمديد لهم أو السماح لهم (بالانتشار) في الشهر الماضي".

ونهاية ايلول/سبتمبر، اعلنت الولايات المتحدة ارسال مئتي جندي الى السعودية في اول انتشار مماثل منذ انسحاب القوات الاميركية في 2003.

واضاف البيان ان إسبر "ابلغ ولي العهد السعودي وزير الدفاع محمد بن سلمان هذا الصباح بنشر القوات الاضافية لضمان وتعزيز الدفاع عن السعودية".

وتضم المعدات العسكرية ايضا منظومة "ثاد" المضادة للصواريخ.

وتأتي الخطوة الاميركية مع استمرار التوتر في الخليج.

وتعرضت ناقلة نفط إيرانية الجمعة لضربتين يشتبه بأنهما صاروخيتان قبالة سواحل السعودية، وفق الشركة المالكة لها، في أول استهداف لسفينة تابعة للجمهورية الإسلامية منذ سلسلة هجمات شهدتها منطقة الخليج وحمّلت واشنطن طهران مسؤوليتها.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة