محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الدخان يتصاعد اثر ضربات جوية اميركية مفترضة على منطقة السجارية في الرمادي، في 3 شباط/فبراير 2016

(afp_tickers)

اقر البنتاغون الجمعة بان الضربات الجوية التي تشنها الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا اسفرت عن مقتل 20 مدنيا واصابة 11 اخرين بين ايلول/سبتمبر وشباط/فبراير.

وقالت القيادة الاميركية الوسطى المكلفة هذه المنطقة مع افغانستان في بيان ان "غالبية المؤشرات تدل على ان تسع ضربات جوية اميركية منفصلة في العراق وسوريا بين 10 ايلول/سبتمبر 2015 و2 شباط/فبراير 2016 ادت على الارجح الى مقتل 20 مدنيا واصابة 11 اخرين".

وبذلك ترتفع الحصيلة الرسمية للمدنيين الذين قتلوا في الضربات الجوية الاميركية في العراق وسوريا منذ بدئها في اب/اغسطس 2014 الى 41 واصابة 28 .

وقال الكولونيل بات رايدر "في مثل هذا النوع من النزاعات المسلحة وخصوصا مع عدو يختبئ بين السكان المدنيين، ستسجل للاسف خسائر مدنية في بعض الاحيان".

واضاف "نبذل اقصى جهودنا لتجنبها، لكن تلك هي طبيعة العدو الذي نواجهه".

لكن بعض المراقبين يقولون ان حصيلة الضحايا المدنيين في الضربات التي تشنها طائرات بدون طيار والتي بلغ عددها تقريبا 12 الف غارة، اعلى بكثير.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب