محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

طائرة من دون طيار

(afp_tickers)

شن الجيش الأميركي غارتين جويتين ضد عناصر من تنظيم القاعدة في وسط اليمن في شهر تموز/يوليو، بحسب ما أعلنت القيادة المركزية للقوات الأميركية في الشرق الأوسط الثلاثاء.

وأوضح المصدر في بيان أن عنصرا "عملانيا" من تنظيم القاعدة في الجزيرة العربية قتل في الغارة الأولى التي شنت في الثامن من تموز/يوليو.

وأضاف أن الغارة الثانية التي شنت في 16 من الشهر نفسه، أسفرت عن مقتل ستة عناصر وإصابة عنصر من التنظيم.

وأوضحت القيادة المركزية للقوات الأميركية أن "تواجد تنظيم القاعدة يزعزع الاستقرار في اليمن، وهو يستغل الاضطرابات في اليمن لتوفير مأوى يخطط من خلاله لهجمات مستقبلية ضد حلفائنا وضد الولايات المتحدة ومصالحها".

وتشن الولايات المتحدة بانتظام غارات جوية ضد تنظيم القاعدة في اليمن الذي تعتبره الفرع الاكثر خطورة في الشبكة المتطرفة.

ويشهد اليمن منذ آذار/مارس 2015 نزاعا بين القوات الموالية للحكومة مدعومة بتحالف تقوده السعودية، ومتمردين مدعومين من ايران. وخلف النزاع اكثر من 6400 قتيلا.

واستغلت القاعدة الحرب الاهلية بين المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية اليمنية منذ عام 2014 لتوسيع نفوذها في الجنوب والجنوب الشرقي للبلاد.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب