محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مروحيتان اميركيتان في قاعدة عسكرية اميركية جنوب مانيلا

(afp_tickers)

اعلن وزير الدفاع الاميركي اشتون كارتر الجمعة ان دولا اسيوية تسعى الى توثيق العلاقات العسكرية مع الولايات المتحدة لمواجهة طموحات بكين التوسعية في بحر الصين الجنوبي، قبل جولة في المنطقة لا تشمل الصين.

وقال كارتر ان "جميع الدول هناك تقريبا تطلب منا مزيدا من التعاون...ثنائيا وبشكل متعدد الاطراف"، وذلك في كلمة امام مركز "مجلس العلاقات الخارجية" للابحاث في نيويورك قبل انطلاقه في الاسبوع المقبل في جولة تشمل الهند والفيليبين.

وقال كارتر "بالفعل اعمال الصين في بحر الصين الجنوبي تثير التوتر الاقليمي"، علما انه دعي لزيارة بكين وقبل الدعوة.

لكن الزيارة ارجئت قبل اسابيع بسبب ما وصفه مسؤول اميركي في الدفاع مشكلة جدول زمني.

وقال كارتر ان "بلدانا من مختلف انحاء منطقة اسيا - المحيط الهادئ تعبر عن القلق بخصوص التسلح وخصوصا اعمال الصين التي تبرز من حيث الحجم والنطاق".

اضاف الوزير الاميركي "لهذا تتواصل الكثير من تلك الدول مجددا مع الولايات المتحدة في سبيل احترام القواعد والمبادئ التي اجازت ازدهار المنطقة".

تطالب الصين تقريبا بكامل منطقة بحر الصين الجنوبي المهمة بالنسبة الى الشحن البحري الدولي ويقدر احتواءها مخازين كبيرة من المعادن وموارد الطاقة.

ويواجه عدد كبير من دول جنوب شرق اسيا خلافات حدودية مع بكين في بحر الصين الجنوبي المعبر الاستراتيجي للتجارة العالمية والغني بالثروات السمكية والنفطية.

وتقوم الصين بردم جزر اصطناعية لتشيد عليها مرافئ ومنصات هبوط وبنى تحتية مختلفة.

وادى ذلك الى توتر متزايد مع الدول المجاورة مثل فيتنام وتايوان والفيليبين وماليزيا وبروناي.

ورسميا تلزم واشنطن موقفا محايدا حول مسائل السيادة، الا انها تندد بـ"تسليح" الصين للمنطقة وتدعم بشكل صريح دول جنوب شرق اسيا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب