محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مشهد عام للعاصمة البوسنية ساراييفو في 6 نيسان/ابريل 2018.

(afp_tickers)

أوقفت الشرطة في البوسنة الثلاثاء جهاديين يشتبه بانتمائهما الى حركة جهادية، وصادرت أسلحة ووسائل دعاية لتنظيم الدولة الإسلامية، على ما اعلنت النيابة.

وقالت النيابة في بيان "تم العثور على كميات محددة من الاسلحة بالإضافة إلى قنابل وذخيرة وسكاكين وسترات قتالية وأعلام تشبه شارات تنظيم الدولة الإسلامية".

ولم توضح السلطات ما اذا كان المشتبه بهما خططا لتنفيذ اعتداء أم لا، كما لم تفصح عن عمريهما او هويتيهما.

وفي كانون الاول/ديسمبر الفائت، اوقف شاب بوسني عمره 25 عاما في العاصمة ساراييفو، وبحوزته كميات كبيرة من الاسلحة.

وسبق وصدر حكم بالسجن لمدة عام بحق هذا الشاب في العام 2016 لإدانته بالانضمام لتنظيم الدولة الإسلامية في العام 2013.

وأوقف الشاب في محطة حافلات عامة في ساراييفو على مقربة من السفارة الأميركية.

وفي صندوق سيارته، عثر على قاذفة صواريخ وبنادق آلية وكمية كبيرة من الذخيرة وسترات قتالية.

ومنذ العام 2012، انضم نحو 1000 شخص من دول البلقان لصفوف الجهاديين في سوريا والعراق، لكن الحماسة فترت واعداد المتدفقين قلت مع مقتل أكثر من 200 منهم على جبهات القتال. وعاد نحو 300 آخرين إلى ديارهم.

وذكرت صحيفة "دنفيني افاز" البوسنية الثلاثاء أن الانتربول يبحث عن نحو 20 مواطنا بوسنيا يشتبه بارتكابهم اعمالا ارهابية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب