محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

حطام الطائرة الماليزية في المنطقة الخاضعة لسيطرة الانفصاليين

(afp_tickers)

تحطمت طائرة تجارية ماليزية اقلعت من امستردام في طريقها الى كوالالمبور فوق شرق اوكرانيا وعلى متنها 295 شخصا وهي من طراز بوينغ 777، بحسب ما اعلنت الخطوط الجوية الماليزية.

ونقل مراسلو فرانس برس وجود عدد كبير من الجثث في منطقة الحادث.

وكانت شركة الطيران كتبت على حسابها على تويتر ان "الخطوط الجوية الماليزية فقدت الاتصال مع الرحلة ام اتش 17 المقبلة من امستردام". واضافت ان "الموقع الاخير الذي عرف لها كان فوق اوكرانيا"، مشيرة الى انها ستعلن عن تفاصيل اضافية قريبا.

وكان من المفترض ان تصل الطائرة الى كوالالمبور عند الساعة 06,10 صباح الجمعة (22,10 تغ من يوم الخميس). ولم تقدم شركة الطيران اي تفاصيل عن ما حصل للطائرة.

وقال رئيس الحكومة الماليزي نجيب رزاق على تويتر "انا مصدوم من معلومات عن تحطم طائرة ام اتش"، مشيرا الى فتح تحقيق في الحادث.

ومن جهته قال الرئيس الاوكراني بترو بوروشنكو الخميس في بيان "لا نستبعد ان تكون الطائرة (الماليزية) اسقطت ونؤكد ان القوات المسلحة الاوكرانية لم تطلق النيران باتجاه اي اهداف في الجو".

ورد الانفصاليون بالتأكيد على ان طائرة اوكرانية اسقطت الطائرة الماليزية.

واكد مسؤولون محليون في دونيتسك في شرق اوكرانيا سقوط الطائرة قرب مدينة شاختارسك.

ونقلت وكالة انترفاكس اوكرانيا عن مصدر امني ان مسعفين تابعين لوزارة الحالات الطارئة توجهوا الى مكان الحادث.

وتتهم اوكرانيا روسيا باسقاط طائرة مقاتلة من طراز سوخوي-25 الاربعاء وطائرة نقل عسكرية من طراز انطونوف-26 الاثنين على مقربة من الحدود الروسية. لكن روسيا نفت ذلك.

وقال بوروشنكو في بيانه ان "هذه هي الحالة المأسوية الثالثة في الايام الاخيرة بعد اسقاط طائرة انطونوف-26 وطائرة سوخوي-25 الاوكرانيتين من داخل الاراضي الروسية".

وطلبت باريس من شركات الطيران تجنب المرور عبر اجواء اوكرانيا.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب