رفض وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين مجددا الجمعة تسليم البيانات الضريبية للرئيس دونالد ترامب إلى الديموقراطيين رغم طلباتهم المتكررة، مدشنا بذلك معركة قضائية طويلة.

وقال وزير الخزانة في رسالة يوضح فيها أسباب رفضه وجهها إلى مجلس النواب الذي يتمتع بصلاحيات واسعة للتحقيق، إن طلب الديموقراطيين يفتقد إلى "هدف شرعي".

وتتواجه إدارة ترامب مع الديموقراطيين الذين يهيمنون على اللجنة المكلفة قضايا الضرائب في مجلس النواب، منذ أسابيع بشأن هذه المسألة. وسيلجأ الديموقراطيون على الأرجح إلى المحاكم.

وترامب هو أول رئيس أميركي بعد ريتشارد نيكسون يرفض كشف وضعه الضريبي. وهو يكد أنه يخضع لرقابة ضريبية.

وطالب رئيس اللجنة الديموقراطي ريتشارد نيل طلب في الثالث من نيسان/ابريل البيانات الضريبية الستة الأخيرة (2013-2018) لترامب، مؤكدا أن اللجنة تحتاج إليها لمعرفة ما إذا كانت القوانين المتعلقة بالرقابة الضريبية للرؤساء الأميركيين ملائمة.

ويشتبه وزير الخزانية بأنهم يريدون نشرها لذلك اقترح عليهم معلومات إضافية "حول عملية المراقبة الضريبية الإلزامية"، وهذا ما رفضه الديموقراطيون كما قال ستيفن منوتشين.

وفي إطار تحقيقاتهم حول الضرائب والتدخل الروسي والشبهات بعرقلة عمل القضاء، يستبعد الديموقراطيون الذين يشكلون أغلبية في مجلس النواب، حتى الآن إمكانية بدء إجراءات لعزل الرئيس، لكنهم يجرون العديد من التحقيقات ضد ترامب.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك