محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة من الارشيف في 6 تشرين الثاني/نوفمبر 2015لمفتي القدس الشيخ محمد حسين الذي اعتقلته اسرائيل الجمعة بعد الهجوم الذي وقع في ياحة المسجد الاقصى واسفر عن مقتل ثلاثة فلسطينيين وشرطيين اسرائيليين اثنين قبل أن تخلي سبيله بعدها بساعات قليلة.

(afp_tickers)

أعلن البيت الأبيض السبت "إدانته الشديدة" لهجوم القدس الجمعة، مشددا على ضرورة عدم "التسامح مع الارهاب"، وذلك غداة الهجوم الذي اسفر عن مقتل ثلاثة فلسطينيين وشرطيين اسرائيليين اثنين.

وقال البيت الابيض السبت في بيان إن "الولايات المتحدة تدين بشدة الهجوم الارهابي" في القدس، مضيفا إنه "ينبغي عدم التسامح ابدا مع الارهاب".

وتابع أن ما حصل "لا يتوافق مع تحقيق السلام ويجب أن ندينه بأشد العبارات ونهزمه ونقضي عليه".

واطلق ثلاثة فلسطينيين النار على الشرطة الاسرائيلية الجمعة في البلدة القديمة قبل أن يفروا الى باحة المسجد الاقصى حيث قتلتهم شرطة اسرائيل.

وذكرت السلطات الاسرائيلية ان الثلاثة جاؤوا من الحرم القدسي الذي يضم المسجد الأقصى وقبة الصخرة، لتنفيذ الهجوم.

وحصلت هجمات عدة في محيط القدس القديمة في الاشهر الماضية كانت غالبيتها طعنا.

واتخذت السلطات الاسرائيلية قرارا غير معتاد بإغلاق باحة الأقصى امام المصلين الجمعة ما أثار غضب المسلمين والاردن الذي يشرف على المقدسات الاسلامية في القدس بموجب معاهدة سلام موقعة بين البلدين عام 1994. كما اعتقلت مفتي القدس الشيخ محمد حسين قبل أن تخلي سبيله بعد ساعات.

ومساء السبت، أعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو إعادة افتتاح باحة المسجد الاقصى اعتبارا من الأحد.

وقال البيت الأبيض في بيانه إن "إسرائيل طمأنت العالم الى أن ليس لديها أي نية لتغيير وضع هذا المكان المقدس، وهو قرار ترحب به الولايات المتحدة".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب