محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اوباما يلتقي الامير تشارلز في البيت الابيض 19 مارس 2015

(afp_tickers)

اعلن البيت الابيض الخميس انه يعتزم "اعادة تقييم" دعمه الدبلوماسي لاسرائيل في الامم المتحدة بعد تشكيك رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو بحل الدولتين الذي يشكل احدى ركائز السياسة الاميركية لحل النزاع في الشرق الاوسط.

واي تغيير محتمل في موقف واشنطن في مجلس الامن الدولي حيث كانت اسرائيل تعتمد تاريخيا على دعم اميركي ثابت، قد يسمح بتبني قرار اقامة دولتين على طول حدود ما قبل 1967.

واعلن جوش ارنست المتحدث باسم الرئيس باراك اوباما ان "الخطوات التي اتخذتها الولايات المتحدة في الامم المتحدة تستند الى فكرة ان حل الدولتين هو النتيجة الأفضل".

واضاف "الان قال حليفنا (اسرائيل) انه لم يعد ملتزما بهذا الحل. هذا يعني ان علينا اعادة تقييم موقفنا بهذا الشأن، وهذا ما سنفعله"، موضحا انه لم يتخذ اي قرار بعد.

والالتزام حيال حل الدولتين "يشكل ركيزة السياسة الاميركية في هذه المنطقة"، بحسب ارنست الذي اعتبر ان القرارات السياسية للولايات المتحدة في مختلف الهيئات المتعددة الاطراف وبينها الامم المتحدة ستعاد دراستها.

من جهة اخرى اوضح البيت الابيض ان باراك اوباما الذي لم يتصل بعد بنتانياهو منذ فوزه في الانتخابات التشريعية الاسرائيلية الثلاثاء، قد يتصل به خلال نهار الخميس.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب