محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

طفلة سورية نازحة من المناطق المحيطة بالرقة في مخيم موقت في بلدة عين عيسى في 11 تموز/يوليو.

(afp_tickers)

نفذ التحالف الدولي بقيادة واشنطن 250 غارة على مدينة الرقة السورية ومحيطها خلال الاسبوع الماضي وحده، وفق ما قال متحدث باسمه لوكالة فرانس برس، في وقت تضيق قوات سوريا الديموقراطية الخناق اكثر على تنظيم الدولة الاسلامية داخلها.

وقال المتحدث باسم التحالف الكولونيل راين ديلون الذي يرافق وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس في زيارة إلى العراق، ان "اكثر من 250" غارة ضربت منطقة الرقة، معقل تنظيم الدولة الاسلامية الابرز في سوريا، خلال الاسبوع الماضي.

ويأتي ذلك في وقت وثق فيه المرصد السوري لحقوق الانسان مقتل نحو 170 مدنيا بينهم 60 طفلا خلال اسبوع في قصف جوي للتحالف على مناطق لا تزال في يد التنظيم المتطرف في مدينة الرقة. وبين هؤلاء 42 مدنيا قتلوا في غارات التحالف الاثنين.

وقال ديلون "نأخذ هذه الادعاءات على محمل الجد"، مشيرا الى انه سيتم التحقيق في امرها.

وينفي التحالف الدولي تعمده استهداف مدنيين، ويؤكد اتخاذ الاجراءات اللازمة لتفادي ذلك في كل من العراق وسوريا.

وفي تقريره الشهري الاخير في آب/اغسطس الحالي، قدر التحالف ان "624 مدنيا على الأقل قتلوا بشكل غير متعمد في ضربات التحالف" منذ بدء عملياته العسكرية في البلدين في صيف العام 2014.

لكن منظمات حقوقية تقدر ان العدد اكبر بكثير.

ويدعم التحالف الدولي بغارات جوية ومستشارين على الارض هجوم قوات سوريا الديموقراطية، تحالف فصائل كردية وعربية، المستمر منذ الاسبوع الاول من حزيران/يونيو داخل مدينة الرقة.

وأضاف ديلون "زدنا غاراتنا مؤخرا خصوصا مع انتهاء معركة الموصل" التي اعلنت بغداد استعادتها من تنظيم الدولة الاسلامية في العاشر من تموز/يوليو.

وباتت قوات سوريا الديموقراطية تسيطر على نحو 60 في المئة من مدينة الرقة التي فر منها عشرات الاف المدنيين.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب