محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقاتلون من قوات سوريا الديموقراطية على ظهر شاحنة في قرية حزيمة عند الاطراف الشمالية لمدينة الرقة في شمال سوريا في 6 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

اعتبر التحالف الدولي بقيادة واشنطن الثلاثاء ان الهجوم على الرقة سيشكل "ضربة حاسمة" لتنظيم الدولة الاسلامية، وذلك بعد دخول قوات سوريا الديموقراطية المدينة واعلانها "المعركة الكبرى لتحريرها".

وقال المتحدث باسم التحالف الدولي ستيف تاونسند في بيان "معركة الرقة ستكون طويلة وصعبة لكن الهجوم سيشكل ضربة حاسمة لفكرة الخلافة المتمثلة" بتنظيم الدولة الاسلامية، مؤكدا ان التحالف سيواصل دعمه لقوات سوريا الديموقراطية خلال المعركة الرامية لدحر التنظيم من معقله في شمال سوريا.

واعتبر تاونسند انه "سيكون من الصعب اقناع مجندين جدد" ان تنظيم الدولة الاسلامية يعد "قضية رابحة" فيما هو يخسر "عاصمتيه في العراق وسوريا" في اشارة الى الرقة ومدينة الموصل العراقية.

ودخلت قوات سوريا الديموقراطية، وهي تحالف فصائل عربية وكردية، الثلاثاء الى مدينة الرقة من الجهة الشرقية بعد وقت قصير على اعلانها "المعركة الكبرى لتحرير" المدينة.

ويأتي ذلك بعد ثمانية اشهر على بدء حملة "غضب الفرات" التي تمكنت خلالها قوات سوريا الديموقراطية من تطويق المدينة من الجهات الشمالية والغربية والشرقية.

ويدعم التحالف الدولي قوات سوريا الديموقراطية في معركتها، ان كان عبر الغارات الجوية او التسليح او المستشارين العسكريين على الارض.

واثبتت قوات سوريا الديموقراطية منذ تأسيسها في تشرين الاول/اكتوبر 2015 فعاليتها في قتال تنظيم الدولة الاسلامية، وتمكنت بدعم من التحالف الدولي من طرده من مناطق واسعة في شمال سوريا قبل اعلانها حملة "غضب الفرات" ضد الجهاديين في الرقة.

وتطرق المتحدث باسم التحالف الى التهديد الذي يشكله تنظيم الدولة الاسلامية الذي تبنى هجمات عدة في دول غربية.

وقال "جميعنا رأينا الاعتداءات البشعة في مانشستر" البريطانية، مشيرا الى ان تنظيم الدولة الاسلامية "يهدد بلادنا جميعا، وليس فقط العراق وسوريا".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب