محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جندي عراقي في البلدة القديمة في الموصل في 10 تموز/يوليو 2017 بعد استعادة المدينة من تنظيم الدولة الاسلامية

(afp_tickers)

اقر التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد الجهاديين في سوريا والعراق الجمعة بسقوط 50 قتيلا مدنيا اضافيا جراء غارات جوية، ما يرفع حصيلة السنوات الثلاث الاخيرة الى 735 قتيلا "على الاقل".

واعلن التحالف في بيان انه انهى في اب/اغسطس التدقيق في 185 بلاغا بسقوط ضحايا مدنيين محتملين، لكنه اكد انعدام مصداقية 168 منهم فيما جرى التدقيق سابقا في ثلاثة.

في المقابل اكد التحالف مصداقية 14 بلاغا يتعلق بعمليات قصف بين نيسان/ابريل 2015 وتموز/يوليو 2017 تبلغ حصيلتهم 50 ضحية.

واعلنت قيادة القوات الاميركية في الشرق الاوسط (سنتكوم) بيان "حتى تاريخه، وبحسب قاعدة المعلومات المتوفرة، فان (التحالف) يعتبر ان 735 مدنيا على الاقل من المحتمل ان يكونوا قتلوا بشكل غير متعمد جراء غارات للتحالف" منذ بداية الحملة ضد تنظيم الدولة الاسلامية في اب/اغسطس 2014.

وخلال ثلاث سنوات شن التحالف 26026 غارة ضد تنظيم الدولة الاسلامية تلقى خلالها 1250 بلاغا بسقوط ضحايا مدنيين محتملين اعتبر ان 178 منهم فقط يتمتعون بالمصداقية.

واكدت (سنتكوم) ان العملية الدولية سمحت باستعادة 83 بالمئة من الاراضي التي سيطر عليها الجهاديون و"تحرير اكثر من ستة ملايين سوري وعراقي".

كذلك اوضحت انه سقط لقوات الامن العراقية التي تولى التحالف تدريب 115 الفا من عديدها، خلال المعركة التي انتهت باستعادة الموصل بين تشرين الاول/اكتوبر 2016 وتموز/يوليو 2017 بين 1200 و1500 قتيل وقرابة 8 آلاف جريح.

في حين سقط لقوات سوريا الديموقراطية، تحالف الفصائل الكردية والعربية الذي تدعمه الولايات المتحدة، 1100 مقاتل في المواجهات التي لا تزال جارية لطرد الجهاديين من محافظتي دير الزور والرقة "معقل" تنظيم الدولة الاسلامية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب