محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقاتلون موالون للحكومة العراقية في الانبار في 27 ايار/مايو 2016

(afp_tickers)

اعلن متحدث باسم التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية ان قائد مقاتلي التنظيم المتطرف في الفلوجة قتل في ضربة جوية في اطار الهجوم الذي تشنه القوات العراقية لاستعادة المدينة من الجهاديين.

وقال الكولونيل الاميركي ستيف وارن "قتلنا اكثر من سبعين مقاتلا من الاعداء بينهم ماهر البيلاوي الذي كان قائد قوات تنظيم الدولة الاسلامية في الفلوجة"، موضحا ان التحالف شن اكثر من عشرين ضربة سواء جوا او بواسطة المدفعية في الايام الاربعة الاخيرة.

واضاف وارن "بالتاكيد، لن يدفع هذا الامر العدو الى الانسحاب تماما من المعركة لكنها ضربة. هذا يحدث بلبلة (...) ويجبر القادة الاخرين على اعادة النظر في مواقعهم".

وبدات القوات العراقية الاثنين عملية واسعة النطاق لاستعادة هذه المدينة التي تبعد 50 كلم غرب بغداد ويسيطر عليها الجهاديون منذ كانون الثاني/يناير 2014.

ويسيطر ما بين 500 والف مقاتل جهادي على الفلوجة حيث لا يزال يعيش خمسون الف مدني. ويمنع الجهاديون المدنيين من الفرار لكن مئات منهم نجحوا في مغادرة المدينة الجمعة بمساعدة القوات العراقية، وفق مسؤولين محليين.

واوضح المتحدث ان طائرات اميركية القت مناشير تحض السكان على الفرار، لافتا الى ان "هذه المناشير توصي من لا يستطيعون المغادرة بوضع شراشف بيضاء على سطوح (منازلهم) للاشارة الى اماكن وجودهم. ان الجيش العراقي يبذل جهدا كبيرا لتأمين وسائل اجلاء".

وتابع ان السلطات المحلية في محافظة الانبار التي تتبع لها الفلوجة "اقامت مخيمات لاستقبال المدنيين النازحين".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب