محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

يبحثون عن ناجين تحت انقاض مبنى دمرته غارة للتحالف العربي في صنعاء في 25 اب/اغسطس 2017

(afp_tickers)

اعلنت منظمة العفو الدولية الجمعة ان التحالف العربي بقيادة السعودية استخدم قنبلة أميركية الصنع في ضربة جوية على صنعاء قتلت 16 مدنيا، بينهم سبعة اطفال، ويتّمت طفلة.

وقالت المنظمة ان خبراءها عاينوا مخلفات القنبلة وانها "حملت علامات تلائم مكونات أميركية الصنع تستخدم عادة في القنابل المواجهة بواسطة الليزر والتي يتم القاؤها من الجو".

وقالت لين معلوف مديرة البحوث في منظمة العفو الدولية في مكتب بيروت الاقليمي "يمكننا الآن أن نؤكد بشكل قاطع أن القنبلة التي قتلت والدي بثينة وأشقاءها، وغيرهم من المدنيين، هي قنبلة أمريكية الصنع".

وكانت معلوف تشير الى بثية منصور ابنة الخمس سنوات التي نجت من الغارة وفقدت والديها وجميع أشقائها وشقيقاتها وانتشرت صورتها على نطاق واسع في أعقاب الضربة.

ودمرت الضربة الجوية التي نفذت في 25 آب/اغسطس مبنيين سكنيين في حي فج عطَّان، جنوب العاصمة اليمنية.

وشهد النزاع تصعيدا مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري في آذار/مارس 2015 بعدما تمكن الحوثيون من السيطرة على مناطق واسعة في البلد الفقير.

واليمن منقسم تقريباً إلى شطرين، إذ يسيطر الحوثيون وحلفاؤهم على الشمال والقوات الموالية للحكومة مدعومة بالتحالف العربي على الجنوب.

وبلغت حصيلة قتلى الحرب في اليمن 1712 طفلا من اصل 8500 قتيل منذ دخول التحالف العربي النزاع، بحسب اليونيسف.

وغداة الضربة الجوية أقرت قوات التحالف العربي بمسؤوليتها، ولكنها أصرت على القول بأن الخسائر في صفوف المدنيين كانت نتيجة "خطأ تقني".

وتتعرض قوات التحالف العربي باستمرار لاتهامات بقتل مدنيين في الغارات التي تشنها في اليمن.

وفي كانون الاول/ديسمبر 2016 أوقفت ادارة الرئيس الاميركي السابق باراك اوباما تزويد الرياض قنابل موجهة بدقة.

واعلن مسؤول كبير في الادارة الاميركية ان تعليق تسليم هذا النوع من القنابل يعكس "قلقا كبيرا جراء الاخطاء في تحديد الاهداف لدى التحالف العربي" وطريقة توجيه التحالف للضربات الجوية في اليمن.

ومنذ توليه السلطة ضاعف الرئيس الاميركي دونالد ترامب من الدعم العسكري للرياض.

ووقعت واشنطن والرياض في أيار/مايو عقود تسلح بقيمة 110 مليار دولار اعتبرت الأضخم في تاريخ الولايات المتحدة.

ودعا رئيس مجلس اللاجئين النروجي يان ايغلاند الجمعة الى العودة للدبلوماسية لما فيه مصلحة المدنيين اليمنيين.

وقال ايغلاند على هامش الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك إن "الدول المجاورة والقوى الاقليمية تصب الزيت على النار فيما يدفع المدنيون اليمنيون ثمن الحرب".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب