محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اطفال يلهون فوق انقاض مبنى في صنعاء في 11 اب/اغسطس 2016

(afp_tickers)

اعلن محققون في التحالف العربي بقيادة السعودية الاثنين ان فريقا من اعضائه سيفتح تحقيقا "مستقلا" بشأن معلومات عن مقتل اطفال في غارات جوية في مدرسة في اليمن.

وكانت منظمة اطباء بلا حدود اعلنت مقتل 10 اطفال واصابة 28 في غارات جوية شنها التحالف العربي على مدرسة لحفظ القرآن في محافظة صعدة شمال اليمن التي يسيطر عليها الحوثيون.

واتى هذا الاتهام بعد سلسلة احداث اتهم فيها التحالف بالتسبب بمقتل مدنيين في حملته المستمرة منذ 17 شهرا دعما لحكومة اليمن ورئيسها المعترف به دوليا عبدربه منصور هادي في مواجهة المتمردين الحوثيين المتحالفين مع القوات التابعة للرئيس السابق علي عبدالله صالح.

ودان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الغارات التي ادت الى مقتل الاطفال داعيا الى تحقيق سريع.

واكد فريق تقييم الحوادث المشترك في التحالف انه "اطلع على ما ذكره معالي الأمين العام للأمم المتحدة" بشأن فتح تحقيق في ما افادته اطباء بلا حدود مضيفا "انطلاقا من المهام الموكلة إليه يود الفريق التاكيد على أنه سيشرع في أولى الخطوات للتحقيق في هذا الادعاء ونشر النتائج حال الانتهاء من ذلك"، على ما نقلت وكالة الانباء السعودية.

كما اكد ان التحقيق سيكون "مستقلا" وسيجري بحسب المعايير الدولية، وستنشر نتائجه.

وكان المتحدث باسم التحالف اللواء احمد عسيري نفى الاحد ان تكون طائراته استهدفت مدرسة، موضحا ان "الطيران قصف مركزا للتدريب" متسائلا عن سبب وجود اطفال فيه ومتهما المتمردين الحوثيين بانهم "يستخدمون الاطفال كمجندين".

وصدر بيان الفريق مع اعلان اطباء بلا حدود الاثنين عن اصابة غارات للتحالف مستشفى في مدينة عبس في محافظة حجة الخاضعة ايضا للمتمردين في شمال غرب اليمن.

وافاد مسؤولون طبيون من الحوثيين عن مقتل ستة اشخاص على الاقل واصابة عشرين في القصف.

بدأ التحالف العربي بقيادة السعودية تدخله لصالح القوات الموالية لهادي نهاية اذار/مارس 2015، ومكنها من استعادة محافظات جنوبية ابرزها عدن صيف العام نفسه. غير ان الحوثيين ما زالوا يسيطرون على صنعاء ومناطق واسعة شمال البلاد.

واتهمت الامم المتحدة في تقرير في الخامس من آب/اغسطس التحالف العسكري العربي بالتسبب بمقتل مدنيين بينهم اطفال، فيما ينفي التحالف استهداف مدنيين بصورة متعمدة في اليمن.

في 4 اب/اغسطس اقر التحالف العربي بوجود قصور في حالتين من ثمان قام فريق تحقيق شكله التحالف بدراستها بعد ادانة الامم المتحدة مقتل مدنيين بينهم عدد كبير من الاطفال.

وضم فريق التحقيق 14 عضوا من دول التحالف وهي البحرين والكويت وقطر والسعودية والامارات واليمن حققوا في شكاوى وردت من الامم المتحدة ومن منظمات حقوقية حول استهداف مناطق سكنية ومستشفيات واسواق وعرس وشاحنات لبرنامج الاغذية العالمي.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب