أ ف ب عربي ودولي

عناصر من قوات سوريا الديموقراطية يتلقون أسلحة أميركية قرب الرقة 7 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

أعلن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الاسلامية أنه أسقط الخميس طائرة بلا طيار يرجح انها تابعة لقوات موالية للنظام السوري بعدما اطلقت النار على قوات للتحالف قرب التنف في سوريا، محذرا من "تصاعد" الحوادث مع القوات الموالية للنظام.

وقال التحالف ان طائرة أميركية اسقطت الطائرة من دون طيار بعد قيام الاخيرة باسقاط ذخيرة على دورية مشتركة لفصائل معارضة مدعومة من التحالف ومستشارين عسكريين تابعين له. وتقع التنف على طريق دمشق بغداد، على الحدود مع العراق، وعلى مسافة غير بعيدة من الحدود الاردنية.

ومنذ اشهر، تتولى قوات خاصة للتحالف تدريب قوات محلية فيها تتصدى للجهاديين.

وفي وقت سابق الخميس، اطلقت قوات التحالف النار ايضا على آليتين لقوات النظام اعتبرت انهما "تشكلان تهديدا" لقوات التحالف المنتشرة في التنف، بحسب ما قال الناطق باسم التحالف الكولونيل ريان ديلون.

واكد الناطق ان "التحالف لا يسعى الى محاربة النظام السوري او روسيا او القوات الموالية لهما لكننا نبقى مستعدين للدفاع عن انفسنا في مواجهة اي تهديد".

واضاف انه "طالما ان تلك القوات تتجه نحو التحالف وشركائه فسيكون هناك خطر متصاعد بحصول تصعيد".

واشار ديلون الى ان الطائرة بلا طيار التي تم اسقاطها الخميس هي من فئة ام كيو-1 بريداتور، لافتا الى ان الذخيرة التي اسقطتها على دورية التحالف لم تؤد الى اي اضرار.

وهو الحادث الثالث بين القوات الموالية للنظام والتحالف قرب التنف منذ منتصف ايار/مايو.

وتنتشر قوات خاصة اميركية وبريطانية منذ اشهر عدة في التنف القريبة من الحدود مع الاردن لتدريب قوات سورية محلية بهدف محاربة تنظيم الدولة الاسلامية.

واقام التحالف الدولي منطقة امنية تمتد 55 كلم من حول التنف، يعتبر اي توغل فيها بمثابة تهديد.

وتقول وزارة الدفاع الاميركية ان القوات الموالية للسلطات السورية المنتشرة قرب التنف هي مجموعات مدعومة من ايران، من غير أن تحدد بوضوح هوية هذه القوات.

وعزز التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية مؤخرا مواقعه في التنف في مواجهة "تهديد" القوات الموالية للنظام الموجودة على مقربة من المدينة، بحسب ما أفاد متحدث عسكري أميركي.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي