محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقاتلون من قوات سوريا الديموقراطية في الرقة في 19 تشرين الاول/اكتوبر 2017

(afp_tickers)

عاد مقاتلون اكراد في قوات سوريا الديموقراطية للمشاركة في القتال ضد تنظيم الدولة الاسلامية بعد ان كانوا توقفوا عن ذلك حسبما اعلن الثلاثاء مسؤول عسكري اميركي.

وكان مقاتلون اكراد في قوات سوريا الديموقراطية، التي تتشكل من فصائل كردية وعربية مدعومة من واشنطن، خرجوا من منطقة وسط وادي الفرات في شباط/فبراير بعد شن تركيا عملية "غصن الزيتون" لاخراج مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية من عفرين.

وانتهت العملية في 18 اذار/مارس باخراج المقاتلين الاكراد من المنطقة.

وتسبب الخروج المفاجئ لمقاتلين في قوات سوريا الديموقراطية بابطاء وتيرة العمليات في آخر جيبين يسيطر عليهما التنظيم قرب نهر الفرات.

ورحب الكولونيل راين ديلون المتحدث باسم التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا "بعودة بعض المشاركين في قوات سوريا الديموقراطية الى منطقة وسط وادي الفرات".

وتابع المتحدث "تعود قوة قتالية اضافية الى وادي الفرات لتشديد الخناق بشكل اكبر ضد عناصر تنظيم الدولة الاسلامية".

ولم يكشف ديلون تفاصيل حول عدد المقاتلين العائدين.

وتقود الولايات المتحدة منذ اواخر 2014 تحالفا دوليا لالحاق الهزيمة بتنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق.

واثار الرئيس الاميركي دونالد ترامب مؤخرا الشكوك حول مدى التزام الولايات في النزاع في سوريا، خصوصا بعد هزيمة تنظيم الدولة الاسلامية، بقوله إنه يريد انسحاب القوات الاميركية باسرع وقت ممكن.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب