محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صور للمشتبه به الرئيسي احمد خان رحيمي نشرتها شرطة نيوجيرزي

(afp_tickers)

بعد ان اصبح المتهم الاساسي بارتكاب اعتداءي مانهاتن ونيوجيرسي وراء القضبان، يسعى المحققون لكشف مسيرة هذا المتهم الشاب الاميركي من اصل افغاني بعد ان افادت معلومات عدة باحتمال ان يكون اتجه نحو التشدد الاسلامي خلال الفترة الاخيرة.

وابدى قائد شرطة نيويورك جيمس اونيل حذرا شديدا صباح الثلاثاء في كلامه عن الدوافع المحتملة وراء قيام احمد خان رحيمي بوضع قدر ضغط محشو بالمتفجرات في حي السهر تشيلسي مساء السبت ما ادى الى اصابة 29 شخصا بجروح.

كما يشتبه بقيامه بزرع قنبلة يدوية الصنع على طريق سباق جري في سيسايد بارك في نيوجيرسي صباح السبت لم يوقع ضحايا.

وقال قائد شرطة نيويورك ان احمد رحيمي (28 عاما) الذي اصيب بالرصاص خلال اعتقاله الاثنين في نيوجيرسي، هو حاليا في المستشفى "في حالة خطرة لكن مستقرة" ما اوحى بان المحققين غير قادرين على استجوابه في الوقت الحاضر.

الا ان العديد من المعلومات بدات تتسرب حول مسيرة هذا الشاب الافغاني في مكان سكنه في اليزابيث في نيوجيرسي. وعلم انه ولد افي افغانستان ووصل الى الولايات المتحدة بينما كان ولدا يافعا قبل ان يجنس اميركيا.

واكد حاكم ولاية نيويورك اندرو كيومو ان هذا الشاب عاد الى افغانستان بعد ان بلغ سن الرشد، كما امضى اشهرا عدة في كويتا في باكستان حيث يتمتع مناصرو طالبان بنفوذ واسع.

وقال الحاكم انه يعتقد انه تزوج في باكستان. وقالت شبكة سي ان ان نقلا عن مصادر امنية ان زوجته قد تكون غادرت الولايات المتحدة قبل ايام فقط من وقوع الاعتداءين. وتجري السلطات الاميركية اتصالات مع باكستان والامارات العربية المتحدة لمعرفة مكان وجودها، حسب ما افاد المصدر نفسه.

-مذكرة خطية-

هل اعتنق احمد رحيمي الفكر المتطرف خلال زياراته الى باكستان وافغانستان؟

فقد نقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مقربين من الشاب الاثنين انهم لاحظوا "تغيرا في تصرفاته" لدى عودته من احدى رحلاته الى افغانستان. واتصل والده محمد رحيمي بمكتب التحقيقات الفدرالي عام 2014 وقال لهم ان ابنه بات ارهابيا، حسب الصحيفة نفسها.

واضافت نيويورك تايمز انه رغم اعلان شرطة نيوجيرسي انه لا يوجد سجل اجرامي لرحيمي لديهم، يبدو انه امضى بضعة اشهر في السجن.

ونقلت الصحيفة عن مصدر كبير في الشرطة ان رحيمي اعتقل عام 2014 لاعتدائه على احد اقربائه بالسلاح الابيض، فسجن ثلاثة اشهر قبل ان يفرج عنه بعد ان قررت لجنة المحلفين ذلك ولم توجه اي تهمة اليه.

وقالت شبكة "سي بي اس" ان السلطات عثرت معه على دفتر ملاحظات دون عليه بخط اليد عبارات تؤكد اعتناقه الفكر المتطرف، اذ اشار في ملاحظاته هذه الى اسامة بن لادن والامام الاميركي اليمني انور العولقي الذي قتل في اليمن بطائرة من دون طيار، حسب ما اعلنت القناة نقلا عن مسؤولين امنيين.

ويسعى المحققون لمعرفة ما اذا كان تحرك بمفرده.

واوضحت السلطات الاثنين انها لا تبحث عن مشتبه به اخر ولا معلومات لديها حول وجود "خلية" ارهابية تعمل في نيويورك.

واعتبر اونيل الثلاثاء ان مجرد عثور الشرطة عليه في مدخل حانة "يدل على انه لم يكن لديه اي مكان اخر ليذهب اليه".

الا ان اونيل بقي حذرا، مشيرا الى ان المحققين لا يزالون يدققون المعلومات مع افراد عائلته واصدقائه ونشاطه عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ولاحمد رحيمي سبعة اشقاء وشقيقات ويملك والده مطعما يدعى "فيرست اميركان تشيكن" في اليزابيث.

واضافة الى التفجيرين اللذين وقعا في تشيلسي وسيسايد بارك تم العثور على عدد من العبوات غير المتفجرة في مانهاتن واليزابيث حيث يسكن.

وازدادت المخاوف من اعتداءات جديدة بعد ان قام طالب اميركي من اصل صومالي السبت بمهاجمة عابري السبيل في مركز تجاري في مينيسوتا بسكين ما ادى الى اصابة عشرة منهم بجروح قبل ان يقتل.

وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية هذا الاعتداء مع العلم ان لا معلومات حتى الان تؤكد ان هذا الطالب تبنى الفكر المتطرف.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب