محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مدير مكتب التحقيقات الفدرالي بالوكالة اندرو ماكيب (يمين) خلال جلسة استماع حول التهديدات العالمية في الكونغرس في واشنطن يوم 11 أيار/مايو 2017

(afp_tickers)

سعى مدير مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) بالوكالة اندرو ماكيب الخميس إلى طمأنة الكونغرس بشأن استقلالية التحقيق في التدخل الروسي في الانتخابات، بعد يومين من إقالة الرئيس دونالد ترامب المفاجئة لسلفه جيمس كومي.

وقال ماكيب خلال جلسة استماع في مجلس الشيوخ ان "عمل عناصر اف بي آي مستمر مهما تبدلت الظروف وأيا كانت القرارات".

وأضاف "لم تجر أي محاولة لعرقلة تحقيقنا حتى الآن. لا يمكن منع عناصر اف بي آي من فعل الصواب لحماية الأميركيين وصون الدستور".

كما تعهد لاحقا في معرض الرد على سؤال سناتور ديموقراطي، الامتناع عن إطلاع ترامب او البيت الأبيض على مستجدات التحقيق.

ووعد أيضا بإبلاغ الكونغرس بأي محاولة تدخل من السلطة في التحقيق، الذي اعتبر "شديد الأهمية"، فيما يحاول البيت الأبيض التقليل من أهميته ويدعو إلى طي صفحته.

كذلك وجه ماكيب تحية تقدير الى كومي، مجازفا بإغاظة الرئيس، مؤكدا ان تولي منصب مساعده كان "أكبر امتياز وشرف في حياته المهنية".

وأضاف "يمكنني ان اقول لكم ايضا ان المدير كومي حظي بدعم كبير داخل اف بي آي وما زال"، في رسالة قوية الى البيت الابيض الذي يؤكد منذ الثلاثاء ان المدير المقال خسر ثقة موظفيه.

من جهته، اكد ترامب الخميس انه كان يعتزم منذ البداية اقالة كومي.

وقال الرئيس الاميركي في مقابلة مع قناة ان بي سي "كنت سأقيله ايا كانت التوصيات" مضعفا بذلك تفسيرات ادارته حول اسباب الاقالة.

وشدد نائب الرئيس مايك بنس والكثير من المسؤولين في البيت الابيض الاربعاء على ان ترامب اقال جيمس كومي بتوصية من وزير العدل جيف سيشنز ونائبه رود روزنتاين.

ويمكن ان يعرض هذا التصريح ترامب لاتهامات بالتدخل في التحقيق.

وقال ترامب الخميس عن المدير المقال "انه مزهو بنفسه وثرثار"، مقرا في الوقت نفسه بانه سأل جيمس كومي عما اذا كان يشمله تحقيق اف بي آي حول علاقات بين روسيا وفريقه اثناء الحملة الانتخابية.

واوضح ترامب "لقد طلبت منه نعم. قلت +اذا كان هذا ممكنا هل يمكنك ان تقول لي ان كنت موضع تحقيق+". وتابع "قال لي (المدير المقال) +كلا لستم موضع تحقيق+".

وتشكل جلسة الاستماع في مجلس الشيوخ أول ظهور علني لماكيب الذي تسلم على عجل الادارة الموقتة للشرطة الفدرالية في انتظار تعيين خلف لكومي وتثبيته.

وتتضمن الجلسة المخصصة للتهديدات العالمية أمام لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ، شهادات خمسة مسؤولين كبار في الاستخبارات الاميركية، بينهم مديرا وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي ايه) ووكالة الامن القومي (ان اس ايه). وكان يفترض في البدء ان يشارك كومي فيها.

- غضب ترامب -

عزت الادارة الاميركية قرار ترامب إقالة كومي الذي عينه باراك اوباما في 2013 لمدة عشر سنوات، إلى طريقة إدارته لقضية البريد الالكتروني الخاص بهيلاري كلينتون.

لكن المعارضة الديموقراطية وعددا من النواب الجمهوريين، ناهيك عن كثير من الخبراء والمسؤولين الحكوميين السابقين، يشككون علنا بالدوافع التي اعلنها البيت الابيض، ويشتبهون في محاولة للتعتيم او أقله للتخويف.

وتركز التحقيقات التي بدأت الصيف الماضي على عمليات القرصنة الروسية ضد المعسكر الديموقراطي وعلى "تنسيق" محتمل بين روسيا وعدد من اعضاء حملة ترامب. فكومي بنفسه هو من أكد في اذار/مارس امام الكونغرس ان مكتب التحقيقات الفدرالي ينظر في هذا الاحتمال.

وازداد استياء الرئيس الأميركي مع اطلاعه يوما بعد يوم في الاعلام على عناصر متعلقة بالقضية التي ارخت بتأثيرها على بداية ولايته. وكان ترامب اضطر الى التخلي عن مستشاره السابق للامن القومي الجنرال مايكل فلين، الخاضع للتحقيق خصوصا بشأن رحلة مقابل أتعاب إلى روسيا واتصالات متكررة بينه وبين السفير الروسي في واشنطن قبل الانتخابات الرئاسية وبعدها.

كذلك ألزم وزير العدل جيف سيشنز الانسحاب من التحقيق الروسي بعد الكشف عن لقائه بالسفير الروسي في العام الفائت.

وأفادت صحيفة واشنطن بوست ان ترامب كان يزداد غيظا في الأيام الأخيرة كلما ذكر التلفزيون القضية الروسية، فاتخذ قرارا نهاية الأسبوع الفائت بإقالة كومي.

ورفض البيت الابيض دعوات المعارضة الديموقراطية الى تسمية مدع خاص لتكليفه تحقيق اف بي آي حول التدخلات الروسية، لكن هذا الاقتراح لم يلق دعم أي نائب جمهوري، وتبدو فرص اقراره ضئيلة بلا ضغط من الأكثرية.

وصرح مايكل هايدن، مدير السي آي ايه السابق اثناء رئاسة جورج دبليو بوش، لشبكة سي ان ان "أخشى أن يكون (ترامب) في صدد اشاعة مناخ سنحتاج فيه، أفرادا ومؤسسات، إلى شجاعة بيروقراطية استثنائية لنقول للرئيس أمورا لا يريد سماعها".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب