محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

لافتة على شكل قلب احمر كتب عليها "اوقفوا المجزرة، اطفالنا قتلوا بسبب حرب" في نيس، الاحد 17 تموز/يوليو 2016

(afp_tickers)

اعلن وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف الاثنين ان التحقيق "لم يثبت بعد" الروابط بين منفذ اعتداء نيس لحويج بوهلال و"الشبكات الارهابية" خصوصا تنظيم الدولة الاسلامية الذي تبنى الهجوم.

وصرح الوزير لاذاعة "ار تي ال" ان "اسلوب التنفيذ مستوحى الى حد كبير من رسائل داعش"، مضيفا "لا يمكننا استبعاد ان يقوم فرد غير متوازن وعنيف ... بعد انتقاله الى التطرف بشكل سريع بتنفيذ مثل هذه الجريمة المروعة".

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب