محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

قوميون يونانيون يتظاهرون رفضا لبناء مسجد في اثينا، في 26 ايار/مايو 2013

(afp_tickers)

تسبب التصويت في البرلمان اليوناني الثلاثاء على تعديل يهدف الى دفع مشروع بناء مسجد في اثينا باول خلاف داخل الائتلاف الحاكم المكون من حزب سيريزا اليساري وحزب "اليونان المستقلون" القومي الصغير.

وصوت سيريزا لصالح هذا التعديل البسيط الهادف الى تصحيح "هفوات" في مخطط مشروع بناء المسجد وبالتالي دفع عملية البناء، وكذلك فعلت احزاب المعارضة وبينهم المحافظون في حزب الديمقراطية الجديدة وحزب باسوك الاشتراكي والشيوعيون.

في المقابل صوت حزب "اليونان المستقلون" وحزب "الفجر الذهبي" صاحب الميول النازية ضد التعديل.

وقالت ستافرولا يوليدو من حزب "اليونان المستقلون" ان "هذا التعديل ليس في محله وغير مقبول وهو يثقل الميزانية، هذا المشروع ليس من المشاريع ذات النفع العام".

والموافقة على بناء مسجد في اثينا المتعثرة منذ عدة سنوات، اعطيت من قبل الحكومة السابقة التي كانت تضم ائتلافا بين اليمين والاشتراكيين بموجب قانون تم التصويت عليه في تشرين الثاني/نوفمبر 2013.

وهو اول مسجد رسمي يبنى في اثينا احدى العواصم الاوروبية النادرة التي لا يوجد فيها مسجد.

وبعد ان اعلن عن مشروع المسجد في العام 2000 في افق الالعاب الاولمبية باثينا في 2004 تم تاجيل المشروع مرارا بسبب تردد الكنيسة الارثوذكسية النافذة في اليونان البلد المسيحي الارثوذكسي بنسبة 90 بالمئة.

وبسبب كثرة المهاجرين من باكستان وبلدان مسلمة اخرى تم فتح العديد من المساجد غير الرسمية في مبان غير لائقة في وسط اثينا.

وتوجد المساجد الرسمية الوحيدة في اليونان في تراقيا (شمال شرق) حيث تعيش اقلية مسلمة من اصل تركي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب