أعلنت الخطوط الجوية الإثيوبية السبت في وثيقة حصلت فرانس برس على نسخة منها أن التعرف على جثث الضحايا ال157 لطائرة البوينغ 737 ماكس 8 التي تحطمت الأحد بواسطة الحمض الريبي النووي قد يستغرق ستة أشهر.

وقالت الشركة في الوثيقة التي وزعت على أهالي الضحايا إن "نتائج تحليل الحمض الريبي النووي ستعلن خلال 5 إلى 6 أشهر بعد أخذ عينات". وأطلع أحد الأقارب وكالة فرانس برس على الوثيقة طالبا عدم كشف اسمه.

وسيتم التعرف على الجثث من خلال المقارنة بين أشلاء الضحايا التي جمعت في موقع الحادث على بعد 60 كلم شرق أديس أبابا مع عينات الحمض الريبي النووي للأسر.

ويمكن للأقارب تقديم العينات في أديس أبابا أو أي مكتب للخطوط الإثيوبية بحسب الوثيقة التي تفيد بأن الأغراض الشخصية التي جمعت في الموقع ستسلم للأهالي "خلال شهرين" وشهادات الوفاة خلال أسبوعين.

والشخص الذي عرض الوثيقة لفرانس برس فقد قريبا يهوديا وأنه لا يمكن تشييعه من دون جثمان.

وورد في الوثيقة أيضا أنه يمكن للأسر أخذ عينة من التربة من موقع الحادث كذكرى للضحايا، وانها ستحصل على إفادة تسمح لهم بعبور الجمارك بسهولة.

وحادث الأحد الذي أسفر عن مقتل 157 شخصا من 35 جنسية هو الثاني في أقل من خمسة أشهر لهذه الطائرة التي حظرت في العديد من الدول منها الولايات المتحدة حت تنتج.

وفي ظروف مشابهة تحطمت طائرة من الطراز نفسه تابعة لشركة "لايون إير" الإندونيسية في البحر في تشرين الأول/أكتوبر قبالة أندونيسيا (189 قتيلا).

وأرسل الصندوقان الأسودان إلى فرنسا حيث يقوم مكتب التحقيقات والتحليلات الفرنسي بدراستهما.

سس/ليل/ اع

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك