محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي في 15 تموز/يوليو 2014

(afp_tickers)

اتهم الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي الاثنين "الدولة الاسلامية" بارتكاب "جرائم ضد الانسانية" ضد المسيحيين والايزيديين في العراق، مطالبا بتقديم مرتكبيها للعدالة.

وقال العربي في بيان ان "هذه الجرائم الإرهابية الممنهجة التي يرتكبها تنظيم داعش الإرهابي تعدّ جرائم ضد الإنسانية لا ينبغي التغاضي عنها. ويجب محاسبة مرتكبيها وتقديمهم إلى العدالة الدولية"، مشيرا الى اعمال القتل والتهجير التي يمارسها تنظيم "الدولة الاسلامية" ضد المسيحيين والايزيديين في العراق.

ودعا العربي كافة الأطراف الإقليمية والدولية المعنية إلى "تكثيف الجهود من أجل (...) توفير الحماية اللازمة للأقليات العراقية وصيانة الحقوق الدينية والعرقية والمذهبية لجميع أبناء الشعب العراقي دون تمييز".

وسيطر مقاتلو "الدولة الاسلامية" في الثالث من الشهر الحالي، على مدينة سنجار الموطن الرئيسي للاقلية الايزيدية في شمال غرب العراق، ما دفع عشرات الالاف من ابنائها الى النزوح، ومازال الاف منهم عالقين في جبل سنجار مهددين بالموت جوعا او عطشا في حال نجاتهم من جهاديي الدولة الاسلامية.

وفي السابع من الشهر الحالي، اعلن بطريرك بابل للكلدان في العراق والعالم لويس ساكو ان مئة الف مسيحي فروا بملابسهم باتجاه مدن اقليم كردستان، بعد هجوم جهاديي تنظيم الدولة الاسلامية الذين احتلوا الكنائس وانزلوا الصلبان وحرقوا 1500 مخطوطة.

وشنت الولايات المتحدة بدءا من الجمعة الماضية ولمدة ثلاثة ايام غارات بطائرات مقاتلة وبدون طيار في شمال العراق على مواقع للجهاديين الذي ادى هجومهم العنيف الى نزوح 200 الف شخص منذ 3 اب/اغسطس، من بينهم مجمل سكان قره قوش اكبر مدينة مسيحية في العراق.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب