محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية الفرنسي جان مارك آيرولت مع نظيره السعودي عادل الجبير في باريس 3 يونيو 2016

(afp_tickers)

اكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير الجمعة في باريس ان المبادرة العربية التي تنص على الاعتراف باسرائيل مقابل تسوية شاملة، تضم "جميع العناصر التي تتيح التوصل الى السلام" في الشرق الاوسط.

وفي تصريحات صحافية في ختام اجتماع نظمته فرنسا لاحياء عملية السلام بين اسرائيل والفلسطينيين، نفى الوزير اي تعديل لهذه المبادرة التي تعود الى العام 2002.

وقال الجبير "نعتبر ان هذه المبادرة هي الفرصة الافضل" من اجل تسوية "ونأمل بان تسود الحكمة في اسرائيل وان يوافق عليها الاسرائيليون".

وذكر بان المبادرة تلحظ بالخصوص "اتفاق سلام بين اسرائيل والبلدان العربية" و"علاقات طبيعية" بين الجانبين "مقابل الانسحاب من الاراضي التي تم احتلالها العام 1967 واقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية".

واعلن المشاركون في الاجتماع الذي عقد في باريس "تاييدهم عرض فرنسا" تنسيق جهود السلام في الشرق الاوسط، وكذلك "امكان عقد مؤتمر دولي قبل نهاية العام".

من جهته، حذر وزير الخارجية الفرنسي جان مارك آيرولت من ان الحل القائم على مبدأ الدولتين في المنطقة هو في "خطر جدي" والوضع بات قريبا "من نقطة اللاعودة".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب