محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رجل يحاول اصلاح خطوط الكهرباء في حي صلاح الدين بمحافظة حلب في شمال سوريا

(afp_tickers)

قالت منظمات غير حكومية في بيان الاربعاء ان الجزء الاكبر من سوريا بات غارقا في الظلام مشددة على حجم الدمار الذي الحقته الحرب بهذا البلد منذ اندلاعها قبل خمس سنوات.

واوضح تحالف من 130 منظمة غير حكومية في بيان انه من خلال دراسة صور التقطت بالاقمار الاصطناعية فان علماء من جامعة ووهان في الصين اكتشفوا ان "عدد الاضواء التي يمكن رؤيتها في سوريا ليلا انخفض بنسبة 83%" منذ اندلاع الحرب في اذار/مارس 2011.

واضافت ان مدينة حلب (شمال) المقسمة والتي دمر جزء منها تبدو الاكثر تضررا على هذا الصعيد اذ تراجعت الانارة فيها بنسبة 97 بالمئة.

وقال وزير الخارجية البريطاني السابق ديفيد ميليباند الذي يترأس حاليا "لجنة الاغاثة الدولية"(انترناشونال ريسكيو كوميتي) العضو في تحالف المنظمات غير الحكومية ان "سوريا تدخل عصر الظلام بالمعنى الحقيقي والمجازي للكلمة".

واضاف ميليباند في مؤتمر صحافي ان استخدام بشار الاسد للبراميل المتفجرة ضد شعبه في حرب اوقعت اكثر من 200 الف قتيل "يعيد جهود السلام وتاريخ الحرب قرونا الى الوراء".

من جهته، صرح تشي لي الذي تولى ادارة الدراسة ان "المعطيات حول الاضواء في الليل لا تكذب ابدا". واعترف بانه صدم عندما اطلع على النتائج.

وقال ان "المزيد من الاضواء المطفأة يعني المزيد من المهجرين والمزيد من التدمير للبنى التحتية وانقطاع التيار الكهربائي". واضاف ان "هذه الصور الملتقطة على بعد 800 كلم فوق الارض تساعدنا على فهم الام ومخاوف السوريين العاديين يوميا بينما يدمر بلدهم حولهم".

ولا ينطبق ذلك على محافظة دمشق مركز السلطة ومحافظة القنيطرة بالقرب من الحدود الاسرائيلية حيث تراجع حجم الانارة بنسبة 35% و47% على التوالي.

ودعت وزيرة الخارجية الاميركية السابقة مادلين اولبرايت من جهتها الى زيادة الالتزام الدولي لانهاء الحرب، متهمة الاسد "بالاستهتار" بقرارات الامم المتحدة.

وقالت ان "ما يحدث على الارض في سوريا كارثة انسانية ولحقوق الانسان من الدرجة الاولى"، مؤكدة ان "حجم المعاناة الانسانية في سوريا اصبح من المستحيل تحمله".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب