محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوفد الحكومي السوري الى المفاوضات بشار الجعفري في جنيف 20 ابريل 2016

(afp_tickers)

اعلن رئيس الوفد الحكومي السوري الى مفاوضات جنيف بشار الجعفري الاربعاء ان حكومة الوحدة الموسعة التي تطالب دمشق بتشكيلها في المرحلة الانتقالية ستضم ممثلين عن المعارضة "الوطنية النابذة للارهاب" وممثلين عن الحكومة الحالية ومستقلين.

وقال في مؤتمر صحافي عقده بعد اجتماع مع رمزي عزالدين رمزي، نائب الموفد الدولي الخاص الى سوريا ستافان دي ميستورا الذي غادر جنيف امس "لاسباب شخصية"، ""حكومة الوحدة الوطنية تدل من اسمها على ان من يُفترض ان يشارك فيها يجب ان يكون نابذا للارهاب ومعارضا وطنيا ولا يعمل لصالح اجندة خارجية ولا يقبل ان يُستخدم من قبل سلطة اجنبية".

واضاف "الحكومة التي نحن بصدد الحديث عنها ستضم ممثلين عن الحكومة الحالية وممثلين عن المعارضة التي تنطبق عليها هذه الشروط كما ذكرت، وفئة المستقلين وغيرهم كالتكنوقراط".

واعتبر ان "الحل السياسي هو حكومة وطنية موسعة ودستور وانتخابات برلمانية"، معتبرا ان "اي مجموعة تفكر بغير ذلك هي واهمة".

واستأنفت الامم المتحدة قبل اسبوع جولة صعبة من المحادثات غير المباشرة بين ممثلين للحكومة والمعارضة تصطدم بتمسك الطرفين بمواقفهما حيال مستقبل الرئيس بشار الاسد.

وتطالب المعارضة بتشكيل هيئة حكم انتقالي كاملة الصلاحيات تضم ممثلين للحكومة والمعارضة، مشترطة رحيل الاسد، في حين ترى الحكومة السورية ان مستقبل الاسد ليس موضع نقاش وتقرره صناديق الاقتراع فقط.

ولم تحقق المحادثات حتى الآن اي تقدم، وتدل كل المؤشرات على احتمال انهيارها لا سيما في ظل تصعيد عسكري وامني واسع في سوريا.

واعلنت الهيئة العليا للمفاوضات الممثلة لاطياف واسعة من المعارضة السورية الاثنين تعليق مشاركتها في الجولة الراهنة احتجاجا على تدهور الوضع الميداني والانساني في سوريا وتكرار خرق وقف الاعمال القتالية الساري منذ 27 شباط/فبراير الذي تتهم به النظام.

واعلن المنسق العام للهيئة رياض حجاب الثلاثاء بدء مغادرة اعضاء الوفد جنيف تدريجيا.

وقال الجعفري اليوم "اذا غادروا المحادثات، فإن المحادثات لا تخسر شيئا لانهم اصلا لا يمثلون الشعب السوري بل على العكس تماما، ربما بذهابهم تُزال عقبة كبيرة ونصل ربما الى حل" سياسي للنزاع الذي تشهده سوريا منذ اكثر من خمس سنوات وتسبب بمقتل اكثر من 270 الف سوري.

ونقل الجعفري عن نائب دي ميستورا تأكيده "ان الامم المتحدة تعتبر ان المحادثات مستمرة على رغم انسحاب وفد السعودية"، في اشارة الى وفد المعارضة المدعوم من السعودية.

ويلتقي الوفد الحكومي غدا الخميس دي ميستورا الذي يفترض ان يعلن الجمعة حصيلة اللقاءات وقراره بشأن استمرار الجولة ام تعليقها.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب