محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صوة نشرتها الرئاسة الفنزويلية للرئيس نيكولاس مادورو خلال اجتماع مع حكام ولايات ميريدا رامون غيفارا (يسار) ونويفا ايسبيرتا الفريدو دياز وانزواتيغي انطونيو باريتو والسيدة الاولى سيليا فلوريس في 24 تشرين الاول/اكتوبر 2017

(afp_tickers)

وافقت الجمعية التأسيسية الخميس على مرسوم يدعو الى انتخابات بلدية في كانون الاول/ديسمبر في فنزويلا حيث حققت الحكومة الاشتراكية فوزا كبيرا في انتخابات حكام الولايات في 15 تشرين الاول/اكتوبر.

وكان يفترض اصلا ان تجري الانتخابات البلدية في كانون الاول/ديسمبر. لكن الرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو اعلن انها يمكن ان تؤجل الى الفصل الاول من 2018.

وفي مرسوم الخميس، لا تحدد الجمعية التأسيسية التي لا تضم سوى مؤيدين لرئيس الدولة، موعدا دقيقا للاقتراع.

وقال الخبير في شؤون الانتخابات اوجينيو مارتينيز ان التيار التشافي (نسبة الى الرئيس الاشتراكي الراحل هوغو تشافيز 1999-2013)، يريد الاستفادة من فوزه في انتخابات حكامم الولايات في 15 تشرين الاول/اكتوبر.

وكان هذا التيار فاز ب18 ولاية مقابل خمس ولايات فقط للمعارضة الممثلة في تحالف "طاولة الوحدة الديموقراطية".

واوضح مارتينيز لوكالة فرانس برس "انه يحاول الاستفادة من تراجع المعارضة".

وسبب فوز المعسكر الرئاسي ازمة داخل تحالف المعارضة الذي كشفت الانقسامات في داخله عندما قام اربعة من حكامه الخمسة المنتخبين باداء اليمين امام الجمعية التأسيسية التي لا تعترف بها المعارضة.

وكان الرئيس مادورو اشترط على الحكام الامتثال لهذه الجمعية ليتمكنوا من ممارسة مهامهم.

ورفض حاكم منتخب واحد من المعارضة هو خوان بابلو غانيبا الذي فاز في ولاية زوليا ان يؤدي اليمين امام الجمعية التأسيسية التي اعلنت الخميس ان منصبه شاغر ودعت الى انتخابات جديدة في هذه الولاية في كانون الاول/ديسمبر.

وحاليا يشغل الحزب الاشتراكي الحاكم 242 من 337 بلديات البلاد، مقابل 76 للمعارضة بينما تسيطر على ما تبقى مجموعات مستقلة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب