محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عضو مجلس الشيوخ الجمهوري البارز ميتش ماكونيل يرغب في التصويت لبدء النقاش حول مسودة قانون الراعاية الصحية المعدل الاسبوع المقبل

(afp_tickers)

بضغط من الرئيس دونالد ترامب انطلقت الغالبية الجمهورية في مجلس الشيوخ الخميس في محاولة لالغاء جزء م قانون الرعاية الصحية الذي وضعه باراك اوباما، لكن خلافات داخلية قد تجعل مصيرها الفشل.

ويعتزم السناتور الجمهوري البارز ميتس ماكونيل الخميس بدء النقاش حول مسودة القانون المعدلة للرعاية الصحية بعد أن عبر محافظون ومعتدلون في حزبه عن عدم رضاهم عن النسخ السابقة.

ومع تزايد المعارضة وتأجيل ماكونيل عطلة مجلس الشيوخ حتى منتصف آب/اغسطس لاتاحة مزيد من الوقت للحصول على موافقة أعضاء المجلس المشككين وانقاذ مسودة القانون، دعا الرئيس الاميركي دونالد ترامب الجمهوريين إلى تأييد مسودة القانون.

ويضاف هذا النص الجديد الى عشرات المليارات من الدولارات من المساعدات الحكومية للاشخاص الذين يبرمون عقودا للرعاية الصحية مع شركات خاصة خلال العقد المقبل، وهي حوافز هدفها الحصول على تأييد المعتدلين.

والتنازل الاخر هو ان الالغاء المقرر لعدة ضرائب فرضت في عهد اوباما على الميسورين لم يعد قائما ما يعني الحفاظ على إيرادات اساسية لتمويل النظام الصحي وخصوصا التغطية الصحية الحكومية للفقراء.

- "ساغضب جدا" -

وحذر ترامب في مقابلة الاربعاء مع شبكة "كريستيان برودكاستنغ نتوورك" من أنه سيغضب جدا اذا لم يمرر الكونغرس القانون الذي يلغي ويستبدل أجزاء كبيرة من برنامج "اوباماكير" الصحي.

وقال ترامب "يتحدثون منذ سنوات عن الالغاء والاستبدال .. عليهم أن يفعلوا ذلك. عليهم ان يجتمعوا ويفعلوا ذلك".

ومع اتحاد الديموقراطيين في معارضتهم لمسودة القرار، يحتاج ماكونيل إلى تأييد 50 على الأقل من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين وعددهم 52 عضوا لتمرير القانون في المجلس المؤلف من 100 عضو.

وقال ترامب "سأغضب جدا" اذا انهارت مسودة القانون .. سأجلس وأنتظر وصول المسودة الى مكتبي. آمل أن يفعلوا ذلك".

من جهته قال الجمهوري راند بول لقناة "فوكس نيوز" ان "الخطة الجديدة لا تلغي اوباماكير. انها تحافظ على حوالى نصف ضرائب خطة اوباماكير ولا تعدل معظم أحكامها".

وتظهر الاستطلاعات ان النسخ السابقة من القانون لا تحظى بأية شعبية. وتوقع "مكتب الميزانية في الكونغرس" في تحليل له أنه بموجب مسودة القانون فإن عدد الأشخاص غير الحاصلين على تأمين سيرتفع بمقدار 22 مليونا بحلول 2016 مقارنة مع القانون الحالي.

ويعتزم ماكونيل طرح مسودة القانون المعدلة الخميس في اجتماع مصغر للجمهوريين.

كما يرغب في الحصول على نتيجة استطلاع أجراه معهد "سي بي او" في موعد اقصاه الاثنين وأن يعقد جلسة مناقشة الاسبوع المقبل.

ونصت المسودة التي رفضها العديد من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين على الابقاء على أجزاء من برنامج اوباماكير والغاء جزء كبير من تمويله، وكذلك تقليص برنامج "ميديك-ايد" للرعاية الصحية الفدرالية للفقراء وذوي الاحتياجات الخاصة.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب