محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة مركبة من الارشيف للمحامية الروسية ورجل الاعمال اراس اغالاروف ونجله المغني امين

(afp_tickers)

نفت الجهات الروسية المذكورة في قضية البريد الالكتروني الخاص بالابن البكر للرئيس الاميركي دونالد ترامب المشاركة العام 2016 في محاولة لتزويد فريق حملته بملفات تلحق اضرارا بمنافسته الديموقراطية انذاك هيلاري كلينتون.

وقال نجل ترامب انه التقى في حزيران/يونيو 2016 في نيويورك، المحامية الروسية ناتاليا فيسيلنيتسكايا، وقد عرّف عنها صديق عائلة ترامب الصحافي البريطاني السابق روب غولدستون في رسالة الكترونية الى نجل ترامب بوصفها "محامية الحكومة الروسية" وتملك معلومات فاضحة عن كلينتون المرشحة حينها الى الرئاسة.

وكتب غولدستون في رسالة لترامب انه قادر على توفير "معلومات حساسة جدا" من مصادر رفيعة تندرج في "اطار دعم الحكومة الروسية لترامب".

ورد النجل البكر (39 عاما) لترامب الذي يتولى حاليا إدارة أعمال والده قائلا "اذا كان مثلما تقول فإني أرحب تماما بالأمر"، ثم التقى امرأة قدمت في الرسائل الالكترونية على انها "محامية تمثل الحكومة الروسية".

في الرسائل التي نشرت الثلاثاء، يقول روب غولدستون المقرب من أسرة ترامب لنجل الرئيس الاميركي انه علم من المغني الروسي امين اغالاروف نجل قطب العقارات اراس اغالاروف بان الروس لديهم معلومات محرجة عن كلينتون.

ودافع ترامب عن نجله مؤكد ان ابنه "كان صريحا ونزيها وبريئا. هذه أكبر عملية تنكيل سياسي في التاريخ. شيء محزن".

واكد محامي الرئيس الاميركي جاي سيكلو ان ترامب لم يكن يدري بلقاء ابنه مع المحامية الروسية حتى "فترة قصيرة" ولم يكن يعلم بوجود الرسائل الالكترونية.

وقال سيكلو "لم ير الرئيس الرسائل الالكترونية اطلاقا قبل نشرها اليوم".

وسرعان ما توالت ردود الفعل على هذه المعلومات.

فرجل الاعمال الروسي نفى مضمون الرسائل الالكترونية التي تلمح الى انه وسيط محتمل بين عائلة ترامب والكرملين. وقال لاذاعة "بيزنس اف ام" الروسية، بحسب نص المقابلة على الانترنت "اعتقد انه نوع من الخيال، وأجهل من يقوم بفبركة ذلك".

واضاف "ما علاقة هيلاري كلينتون بأي شيء؟ لست أدري. أنا لا اعرف روب غولدستون جيدا".

من جهتها نفت فيسيلنيتسكايا بدورها ارتباطها بالحكومة الروسية وصرحت، في مقابلة مع محطة "ان بي سي"، أنها ارادت محادثة نجل ترامب بشأن قضية خلافية بين روسيا والولايات المتحدة تتعلق بقانون ماغنيتسكي الاميركي وحظر الروس لتبني مواطنين اميركيين اطفالا روسا.

وقالت ان محاوريها "ارادوا في الحقيقة" معلومات عن كلينتون اثناء الاجتماع، لكنها لم تكن تملكها.

كذلك نفى الكرملين الأربعاء أي علاقة بلقاء نجل ترامب بالمحامية واصفا الاتهامات التي تستهدف فريق ترامب "بالمسلسل المستمرّ منذ فترة طويلة".

وصرح المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحافيين "سبق ان قلنا اننا لسنا على علم بهذه القضية. لم نكن يوما على اتصال بهذه المحامية وليس لدينا ما نقوله في هذا الشأن".

وأضاف أن القضية "تذكر بمسلسل مستمرّ منذ فترة طويلة، ينافس المسلسلات الأميركية الاكثر شعبية. لكن ينبغي الا نكون شركاء في هذا النوع من المسلسلات، لم ولن نشارك فيها".

وعزز الكشف عن ظروف هذا اللقاء شكوك من يخشون تعاون المقربين من ترامب مع روسيا أو محاولتهم القيام بذلك، بهدف الفوز على المرشحة الديموقراطية السابقة.

واعتبر بيسكوف ان "من العبث" الاعتقاد ان يكون نجل ترامب قد اعتبر ناتاليا فيسيلنيتسكايا مبعوثة الكرملين.

وقال ان "محاميا ما يمثل الدولة الروسية فقط عندما يشارك في قضية كممثل للدولة الروسية. وهذا الامر لا ينطبق هنا".

كما أكد وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف من جهته، أنه لم يعلم بالمسألة الا بعد مشاهدة نشرات الأخبار مساء الثلاثاء.

وصرح من بروكسل "شاهدت التلفزيون صباح اليوم مجددا ولاحظت أن المحطات الغربية لا تتكلم إلا عن هذا الامر. أستغرب كيف أن الناس يجعلون من الحبة قبة. ولكن ربما ليس هناك حبة في الأساس".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب