محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

قناص من قوات الشرطة العراقية يصوب باتجاه موقع لتنظيم الدولة الإسلامية في غرب الموصل، يوم 12 نيسان/ابريل 2017

(afp_tickers)

اعدم تنظيم الدولة الاسلامية 15 شخصا في المدينة القديمة وسط الموصل بعد ان رحب سكان هذه المنطقة بعناصر من التنظيم تنكروا بزي الشرطة الاتحادية، حسب ما افاد مسؤولون.

وافادت قيادة العمليات المشتركة في بيان "ارتكبت عصابات داعش جريمة بشعه صباح الاثنين في احدى مناطق الموصل القديمة بعد ان ارتدى عدد من الارهابيين زي الشرطة الاتحادية، فعبر المواطنون عنفرحتهم برؤيتهم واستقبلوهم بالهتافات والترحيب".

واضافت "لكن عصابات داعش الإرهابية فتحت النار عليهم وقتلت الاطفال والنساء".

بدوره، قال عضو مجلس محافظة نينوى حسام الدين العبار لفرانس برس "داعش يلجأ الى اساليب مختلفة لعقاب الاهالي اذ ارتدى عدد من عناصره ملابس الشرطة الاتحادية ودخلوا منطقة الميدان والكورنيش في الموصل القديمة وهم يقودون سيارات سوداء لايهام المواطنين بانهم قوات امنية عراقية محررة".

واضاف "رحب الاهالي بهم على هذا الاساس، عندها قاموا باعتقال عدد منهم واعدموا عددا اخر يقدر ب 15 مواطنا من اهالي هذه المناطق".

وتخوض القوات العراقية معارك شرسة منذ اسابيع في المدينة القديمة للموصل دون تحقيق تقدم يذكر سوى تشديد الحصار عليها من المنطقتين الغربية والجنوبية.

وتتميز المدينة القديمة بمنازلها المتلاصقة وشوارعها الضيقة التي لا تسمح بمرور اغلب العربات التي تستخدمها القوات الامنية، وهو ما يرجح ان تكون المعارك لاستعادتها اكثر خطورة وصعوبة.

ويوجد في المنطقة جامع النوري الكبير الذي اعلن منه زعيم تنظيم الدولة الاسلامية ابو بكر البغدادي "الخلافة" عام 2014.

وتضطلع قوات مكافحة الارهاب والشرطة الاتحادية والرد السريع بدور رئيسي في عملية استعادة الموصل التي بدأت بدعم من التحالف الدولي في 17 تشرين الاول/اكتوبر.

بدأت القوات العراقية في 19 شباط/فبراير، تنفيذ عملية كبيرة لاستعادة الجانب الغربي من الموصل الذي يعد اقل مساحة لكنه اكثر اكتظاظا من القسم الشرقي للمدينة الذي تم تحريره.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب