محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

دبابة تركية عند الحدود التركية السورية 1 سبتمبر 2016

(afp_tickers)

افاد المتحدث باسم وزارة الدفاع الاميركية جيف ديفيس ان تنظيم الدولة الاسلامية على وشك خسارة مواقعه على الحدود التركية، المعبر الوحيد الذي يصله بالخارج من سوريا والعراق.

وقال ديفيس ان الجهاديين ما عادوا يسيطرون سوى على 25 كيلومترا من الحدود التركية الى الشرق من بلدة الراعي.

وقال خلال لقاء مع الصحافيين "انها اخر منطقة يمكن لتنظيم الدولة الاسلامية ان يتواصل من خلالها مع العالم، هي نقطة التواصل الحدودية وسنغلقها، نحن قريبون جدا من تحقيق ذلك".

فقد التنظيم الجهادي سيطرته على عدة مواقع اثر تقدم القوات التركية وحلفائها من المعارضة السورية منذ الهجوم الذي بدأته داخل سوريا الاسبوع الماضي.

وقال المتحدث ان القوات التركية سيطرت في البدء على بلدة جرابلس الحدودية ثم تقدمت الى الغرب نحو الراعي، موضحا ان التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن "يوفر غطاء جويا لهذه الجهود التركية".

شنت تركيا الاسبوع الماضي في شمال سوريا عملية اطلقت عليها اسم "درع الفرات" بهدف اخراج الجهاديين لكنها تستهدف كذلك ضرب مقاتلي "وحدات حماية الشعب" الكردية السورية الذين تعتبرهم "ارهابيين".

وترحب واشنطن بالتقدم المحرز ضد تنظيم الدولة الاسلامية لكنها حريصة على عدم اندلاع معارك بين القوات التركية والمقاتلين الاكراد السوريين الذين تدعمهم في الحرب ضد الجهاديين.

وبعد مواجهات شهدتها الايام الاولى، بات الوضع اكثر هدوءا على هذه الجبهة وفق المتحدث الذي قال "لم تسجل" معارك بين الاتراك والاكراد السوريين خلال الايام الماضية.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب