محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقاتلون اكراد وتركمان عراقيون من وحدات الحشد الشعبي في بلدة البشير بعد استعادة السيطرة عليها من تنظيم الدولة الاسلامية، في 1 ايار/مايو 2016

(afp_tickers)

أعلن الجنرال الأميركي غاري فوليسكي الأربعاء في مؤتمر عبر الفيديو من بغداد ان تنظيم الدولة الإسلامية "يخسر أراض يوميا" في العراق ويعاني من أجل إعادة تنظيم قواته بعد كل هجوم.

وتخوض القوات العراقية حاليا معارك ضد جهاديي تنظيم الدولة الإسلامية على جبهات عدة، وخصوصا في محافظتي الأنبار (غرب) ونينوى (شمال) بهدف استعادة السيطرة على مدينتي الفلوجة والموصل.

وبحسب الجنرال الأميركي الذي يعمل في قيادة التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن في بغداد، فإن تنظيم الدولة الإسلامية فقد كثيرا من قدرته على شن هجمات ضد القوات العراقية.

وقال "كنا نرى سابقا 50 أو 60 أو 70 مقاتلا مع شاحنة مفخخة، الآن ليسوا سوى خمسة أو ثمانية، وربما 15" مع الآلية.

وأضاف ان الأمر يتطلب الجهاديين حاليا "أسبوعين أو ثلاثة" لإعادة تنظيم قواتهم بعد التعرض لهجوم.

ولفت إلى أن اتصالاتهم بين وادي الفرات ووادي دجلة أصبحت أكثر صعوبة حاليا.

وأوضح الجنرال الأميركي أن "عليهم القتال في وادي الفرات ووادي دجلة كما لو كانا مسرحي عمليات منفصلين".

ورغم تراجع الجهاديين ميدانيا، ما زالوا قادرين على شن اعتداءات دامية في بغداد.

وقتل 94 شخصا على الأقل الاربعاء في ثلاثة اعتداءات استهدفت مناطق متفرقة في بغداد وتبناها تنظيم الدولة الاسلامية. وتعد هذه الهجمات التي خلفت ايضا 150 جريحا الاكثر دموية التي تتعرض لها العاصمة العراقية منذ بداية السنة.

وأعلنت الحكومة العراقية الأربعاء أن رقعة المناطق التي لا تزال خاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الاسلامية انخفضت من 40% الى 14% من اجمالي مساحة البلاد.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب