محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جنود اسرائيليون خلال تدريبات على الحدود السورية، في 23 حزيران/يونيو 2016

(afp_tickers)

اعلن الجيش الاسرائيلي الثلاثاء ان رئيس اركان الجيش الجنرال جادي ايزنكوت امر بالغاء اجراء مثير للجدل لمنع اسر جنوده.

وقالت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي لوكالة فرانس برس "امر رئيس الاركان بالغاء الاجراء" في اشارة الى اجراء مثير للجدل يعرف باسم +هنيبعل+.

ورفض الجيش الاسرائيلي الادلاء بمزيد من التفاصيل. بينما اوردت صحيفة هارتس ان ايزنكوت امر بصياغة اجراءات جديدة "قبل اسابيع" من نشر نسخة عن تقرير مراقب الدولة الذي يدعو الى تغيير اجراء "هنيبعل".

وبموجب مقتضيات "توجيهات هنيبعل"، فان بوسع القوات الإسرائيلية، منعا لوقوع احد جنودها في الاسر، استخدام النيران بشكل مكثف رغم خطر ذلك على حياته او حياة المدنيين في محيط مكان العملية.

وتم صياغة الاجراء في الثمانينات عندما كانت اسرائيل تحتل جنوب لبنان.

واتهمت اسرائيل باستخدامه لمنع اسر احد جنودها في الحرب الاسرائيلية على قطاع غزة صيف عام 2014.

واختفى الجندي هدار غولدين في الاول من اب/اغسطس 2014 بعد وقت قصير من اعلان التوصل الى وقف اطلاق النار. وتم الاعلان عن وفاته غداة ذلك.

واتهمت منظمة العفو الدولية اسرائيل العام الماضي بارتكاب "جرائم حرب" بقتلها "135 مدنيا على الاقل" لمنع اسر احد جنودها في الحرب الاسرائيلية على قطاع غزة صيف عام 2014.

من جانبه، رحب اسا كاشير وهو خبير اسرائيلي في اخلاقيات الجيش بالقرار الذي جاء "متأخرا" باعادة كتابة الاجراء الذي قال انه تم فهمه بشكل خاطىء من قبل الجنود والقادة العسكريين على انه يأمر بقتل جندي لمنع اسره.

واضاف كاشير الذي ترأس اللجنة التي قامت بصياغة "اخلاقيات الجيش الاسرائيلي" فان اجراء هنيبعل يحدد انه يتوجب على الجنود منع وقوع جندي في ايدي العدو، "حتى لو ترتبت بعض المخاطر على حياة الجندي".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب