محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

منزل الفلسطيني نمر الجمال الذي هدمه الجيش الإسرائيلي في بيت سوريك بالضفة الغربية في 15 تشرين الثاني/نوفمبر 2017 بعد قيام الفلسطيني بقتل ثلاثة إسرائيليين عند مدخل مستوطنة هار ادار

(afp_tickers)

اعلن متحدث عسكري اسرائيلي ان الجيش هدم ليل الثلاثاء الاربعاء في الضفة الغربية المحتلة منزل فلسطيني قتل ثلاثة اسرائيليين في السادس والعشرين من ايلول/سبتمبر الماضي عند مدخل احدى المستوطنات قبل ان يقتل.

وجرت عملية هدم المنزل في بيت سوريك قرية المهاجم نمر الجمال (37 عاما).

وكان الجمال قتل بمسدس عنصرا من حرس الحدود الاسرائيلي وحارسين كانوا يتمركزون عند مدخل مستوطنة هار ادار في الضفة الغربية المحتلة.

وحسب المتحدث العسكري الاسرائيلي فان هدم المنزل "تم من دون حوادث".

ويعتبر معارضو هدم منازل الفلسطينيين الذين يشنون هجمات على اسرائيليين، نوعا من العقاب الجماعي الذي يطاول عائلات ستصبح بلا منازل تؤويها.

الا ان الحكومة الاسرائيلية تعتبر هذا التدبير رادعا قد يحث الفلسطينيين على عدم القيام باعتداءات.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب