محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الجيش الاسرائيلي يفتش احد الابار بحثا عن الفتيان قرب الخليل

(afp_tickers)

اعتقل الجيش الاسرائيلي ليل الثلاثاء الاربعاء 17 فلسطينيا في الضفة الغربية المحتلة في اطار الحملة التي يشنها للعثور على ثلاثة فتية اسرائيليين اختفوا قبل نحو اسبوعين.

وشملت الاعتقالات نائبين في المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة حماس تتهمهما اسرائيل بالوقوف وراء خطف الاسرائيليين الثلاثة، وفق مصادر فلسطينية.

وبهذا يرتفع عدد الفلسطينيين الذين اعتقلهم الجيش الى 371 منذ اسبوعين بينهم 282 عنصرا من حركة حماس بحسب متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي، اشارت الى انه تم تفتيش 1995 مبنى بالاضافة الى مقرات 64 منظمة تابعة لحماس.

وفي جنوب الخليل اصيب فتى فلسطيني (18 عاما) بجروح بالغة بعد اصابته برصاصة في البطن خلال مواجهات مع القوات الاسرائيلية، بحسب ما قالت مصادر امنية فلسطينية لوكالة فرانس برس.

من جهة اخرى توفي الفلسطيني مصطفى اصلان (22 عاما) في مستشفى هداسا الاسرائيلي متأثرا بجروح اصيب بها بالرصاص في الرأس خلال صدامات مع الجنود الاسرائيليين في مخيم قلنديا للاجئين بالقرب من رام الله الجمعة، وفق ما اعلنت عائلته الاربعاء.

ولم تتبن اي جهة خطف الاسرائيليين الثلاثة.

واختفى الشبان الثلاثة في 12 حزيران/يونيو قرب غوش عتصيون حيث كانوا يستوقفون السيارات المارة لتوصيلهم مجانا الى القدس. وتقع كتلة غوش عتصيون الاستيطانية بين مدينتي بيت لحم والخليل في جنوب الضفة الغربية.

من جهة اخرى داهم الجيش الاسرائيلي قرية يطا في منطقة الخليل حيث تتركز عمليات البحث بينما اشار السكان الى ان الجيش اعتدى بالضرب على عدد من الفلسطينيين اثناء تفتيش منازلهم. وقال آخرون ان الجنود سرقوا اموالا او قطعا من الذهب من بيوتهم.

ورفض الجيش الاسرائيلي التعليق على ذلك.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب