محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عودة الانفاق الى الواجهة تثير مخاوف في اسرائيل حيال التهديد الذي تشكله بعد استخدامها في السابق لمهاجمة الاراضي الاسرائيلية. وكان تدميرها احد الاهداف الرئيسية للحرب في غزة بين تموز/يوليو واب/أغسطس 2014

(afp_tickers)

اعلن الجيش الاسرائيلي الاثنين العثور على نفق ممتد من قطاع غزة الى الاراضي الاسرائيلية، وذلك للمرة الاولى منذ حرب غزة المدمرة عام 2014.

وقال المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي بيتر ليرنير ان النفق كان ممتدا لمئات الامتار داخل اسرائيل، مشيرا الى انه تم "تحييد" النفق.

ورفض ليرنير اعطاء المزيد من التفاصيل حول النفق، الا انه اكد ان العملية جرت "في وقت سابق هذا الاسبوع".

واضاف ليرنير في حديث للصحافيين "هذا اول نفق يتم العثور عليه منذ عملية الجرف الصامد عام 2014" في اشارة الى الحرب المدمرة على قطاع غزة التي استمرت خمسين يوما وكانت الاطول والاكثر دموية ودمارا بين الحروب الثلاث على القطاع واسفرت عن مقتل اكثر من 2200 فلسطيني.

واتهم ليرنير حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة ببنائه. وقال " قامت حماس ببنائه من اجل التسلل وتنفيذ هجمات ارهابية ضد تجمعات الجنوب والقوات (العسكرية) في المنطقة".

وبحسب ليرنير فان النفق كان محفورا بعمق 30 الى 40 مترا تحت الارض، وكبير بما يسمح لشخص بالغ بالوقوف هناك.

وكان في النفق الواح من الاسمنت و "خطوط للاتصال" بالاضافة الى قضبان تستخدم لنقل الانقاض.

ويعتقد الجيش الاسرائيلي انه تم بناء النفق بعد حرب عام 2014 المدمرة.

وخلال الحرب على قطاع غزة، اعلنت اسرائيل انها عثرت على 32 نفقا، بما في ذلك 14 نفقا تمتد الى داخل اسرائيل، بحسب تقرير صادر عن الامم المتحدة.

وتثير عودة مسالة الانفاق الى الواجهة مخاوف في اسرائيل حيال التهديد الذي تشكله بعد استخدامها في السابق لمهاجمة الاراضي الاسرائيلية. وكان تدميرها احد الاهداف الرئيسية للحرب في غزة بين تموز/يوليو واب/أغسطس 2014.

من جانبها، اكدت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس في بيان ان النفق كان في مدينة رفح جنوب القطاع.

وقالت الكتائب في بيان ان الاعلان عن النفق "ليس الا نقطة في بحر ما اعدته المقاومة من اجل الدفاع عن شعبها وتحرير مقدساتها وارضها".

وبحسب القسام، فان الجيش الاسرائيلي "لم يتجرأ على نشر كافة التفاصيل والمعلومات والحقائق امام شعبه" مؤكدة انها تحتفظ بحق نشر كافة التفاصيل التي اخفاها الجيش.

ويخضع قطاع غزة منذ عشر سنوات لحصار اسرائيلي صارم. وتغلق مصر معبر رفح، وهو الطريق الوحيد الذي يصل القطاع بالعالم.

وتستخدم الانفاق من الجانب المصري للتهريب بشكل رئيسي.

وبدأت مصر اواخر العام 2014 انشاء منطقة عازلة خشية انتقال مسلحين او اسلحة بين قطاع غزة وسيناء. ومنذ عزل الرئيس الاسبق الاسلامي محمد مرسي في صيف 2013، دمرت مصر مئات الانفاق بين غزة وسيناء، بحسب قولها.

ومنذ مطلع العام الحالي، قتل 15 شخصا على الاقل في انهيار الانفاق، بينهم احدى عشر ناشطا من كتائب القسام.

وكانت اسرائيل اعلنت في 5 من نيسان/ابريل الماضي تعليق الواردات الخاصة من الاسمنت" التي تدخل قطاع غزة، متذرعة بان هذه المواد لا تصل في كثير من الاحيان الى الذين ارسلت اليهم.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب