محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

طائرة اف-35 اميركية في معرض اسيا للطيران في سنغافورة في شباط/فبراير 2002

(afp_tickers)

قرر الجيش الاميركي وقف تحليق كل مقاتلاته من طراز اف-35 لفحص محركاتها بعد حريق على متن واحدة من هذه الطائرات الاسبوع الماضي في فلوريدا، في مشكلة جديدة في هذا البرنامج المكلف جدا.

واصدر سلاحا الجو والبحرية الخميس توجيهات بابقاء هذه الطائرات بعد حريق اندلع في 23 حزيران/يونيو في قاعدة ايغلين الجوية. ولم يعرف سبب الحادث وما زال يجري تحقيق فيه.

وقال ناطق باسم وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) الاميرال جون كيربي في بيان مقتضب ان "عمليات تحقيق اضافية لمحركات اف-35 طلبت واستئناف عمليات التحليق مرتبط بنتائج مراقبة وتحليل المعلومات التي تجمع".

ويفترض ان تشارك طائرات اف-35 في معرضين جويين في بريطانيا في 11 تموز/يوليو و19 تموز/يوليو، لكن البنتاغون قال ان القرار النهائي سيتخذ الاسبوع المقبل.

وهذا الحريق ليس سوى المشكلة الاخيرة في سلسلة من الاعطال التقنية والتأخيرات في الطائرات "جوينت سترايك فايتر" (جي اس اف) التي قدمت على انها انجاز تقني لكنها واجهت سلسلة من المشاكل بميزانية ارتفعت لتصل الى اكثر من 390 مليار دولار ل2443 طائرة وسبع سنوات من التأخير.

وهو برنامج التسلح الاكثر كلفة الذي تم تنفيذه في تاريخ الولايات المتحدة.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب