محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شن الجيش الباكستاني بالتنسيق مع اجهزة تطبيق القانون هجوما جديدا في ولاية البنجاب الجنوبية بحسب ما اعلن مسؤولون الاربعاء، بعد اسابيع من مقتل اكثر من 70 شخصا في تفجير انتحاري في مدينة لاهور

(afp_tickers)

شن الجيش الباكستاني بالتنسيق مع اجهزة تطبيق القانون هجوما جديدا في ولاية البنجاب الجنوبية بحسب ما اعلن مسؤولون الاربعاء، بعد اسابيع من مقتل اكثر من 70 شخصا في تفجير انتحاري في مدينة لاهور.

وقال الجيش في بيان "تجري عمليات منسقة ضد ارهابيين وعتاة المجرمين".

وتضمن البيان صورا لمروحيات عسكرية تحلق فوق سفوح البنجاب وقوات شبه عسكرية تضع الذخيرة في شاحنات استعدادا للعملية.

وياتي الهجوم بعد ان فجر انتحاري نفسه في متنزه مكتظ في يوم عيد الفصح المسيحي ما ادى الى مقتل 73 شخصا. واعلنت جماعة الاحرار المتفرعة من حركة طالبان مسؤوليتها عن التفجير، وقالت ان المسيحيين كانوا هم المستهدفين في التفجير.

ويشكل المسيحيون حوالى 1,6% من عدد سكان باكستان البالغ 200 مليون نسمة وغالبيتهم من المسلمين.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب