محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رجل امن تونسي من القوات الخاصة في تونس

(afp_tickers)

أعلنت وزارة الدفاع التونسية مقتل أربعة "ارهابيين" وإصابة آخرين خلال "اشتباك" فجر الخميس بين الجيش وجهاديين بجبال سمامة من ولاية القصرين (وسط غرب) على الحدود مع الجزائر.

وأوردت الوزارة في بيان "في مواصلة لعمليات الجيش الوطني بمرتفعات القصرين، قامت تشكيلة عسكرية اليوم فجرا بالإشتباك مع مجموعة إرهابية متحصنة بجبل السمامة أسفرت في حصيلة أولية عن القضاء على 4 إرهابيين وإصابة عدد آخر منهم إصابات متفاوتة الخطورة".

واكدت عدم "تسجيل اصابات بصفوف العسكريين".

وأضافت "تمكنت الوحدات العسكرية من سحب وتأمين جثتيْن" دون تفاصيل عن الجثتين المتبقيتين.

وتابعت "تم حجز معدات إلكترونية مختلفة وكمية من المؤونة وتحطيم سيارة كانت المجموعة الإرهابية تستخدمها في تنقلاتها بالمنطقة".

ومنذ الاطاحة مطلع 2011 بنظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، قتل نحو 80 من عناصر الجيش والأمن وأصيب نحو مئتين في هجمات لمجموعات جهادية مسلحة خططت بحسب السلطات لتحويل تونس الى "أول امارة اسلامية في شمال افريقيا".

وفي 2013 اغتالت هذه المجموعات التي تتحصن بجبال غرب تونس، اثنين من ابرز رموز المعارضة العلمانية ما ادى الى ازمة سياسية حادة انتهت مطلع 2014 باستقالة الحكومة التي كانت تقودها حركة النهضة الاسلامية.

وفي 18 مارس/آذار الماضي قتل 21 سائحا اجنبيا وشرطي تونسي في هجوم دموي على متحف مدينة باردو (وسط العاصمة) تبناه تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف.

وكان الهجوم الاول الذي يستهدف اجانب في تونس منذ الثورة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب