محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عنصر من قوات الامن الجزائرية يقف على تل يطل على مدينة غرداية في 18 آذار/مارس 2014

(afp_tickers)

أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية الثلاثاء ان قوات الجيش قتلت "ارهابيين" اثنين، في منطقة اغبال بولاية تيبازة غرب العاصمة الجزائرية وذلك خلال كمين نصبته مساء الاثنين.

وذكرت الوزارة في بيان انه " في إطار محاربة الإرهاب، قضت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، الاثنين في حدود الساعة الثامنة ليلا (السادسة ت غ)، على إرهابيين (اثنين) خطيرين، وذلك إثر كمين تم نصبه جنوب-شرق بلدية أغبال بولاية تيبازة".

واضاف البيان ان الجيش ضبط رشاشين من نوع كلاشنيكوف، وان عملية البحث عن "ارهابيين" آخرين لاتزال مستمرة.

وكانت عملية الجيش في هذه المنطقة الجبلية الواقعة على بعد 140 كلم غرب الجزائر، بدأت منذ ايام كشف خلالها "مخبأ الارهابيين" وعثر فيه على قنابل يدوية الصنع واجهزة اتصال، بحسب بيان سابق لوزارة الدفاع.

وتستخدم السلطات الجزائرية كلمة "ارهابي" للاشارة الى الاسلاميين المسلحين.

وذكرت مجلة "الجيش" التي تصدرها وزارة الدفاع في عدد تموز/يوليو ان قوات الجيش "قضت على 62 ارهابيا واوقفت 22 آخرين" بينما "سلم 10 ارهابيين انفسهم" و"تم حجز اسلحة وقنابل، خلال الستة اشهر الاولى من سنة 2017".

واضافت المجلة ان الجيش القى القبض ايضا على "100 عنصر اسناد" وهم مدنيين تتهمهم قوات الامن بتزويد المسلحين بالمؤن ووسائل الاتصال والمعلومات.

ورغم تراجع اعمال العنف المنسوبة لاسلاميين مسلحين خلال الحرب الاهلية التي دامت عشر سنوات (1992-2002) الا ان مجموعات تنشط في مختلف انحاء البلاد لا تزال تهاجم قوات الامن.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب