محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مروحية تحلق فوق منطقة يتواجه فيها الجيش الجزائري مع اسلاميين مسلحين شرق العاصمة

(afp_tickers)

قتل الجيش الجزائري الاثنين اربعة مسلحين اسلاميين في الوادي ليرتفع بذلك الى 11 عدد "الارهابيين" الذين قتلهم منذ 21 آذار/مارس في هذه المنطقة القريبة من الحدود مع تونس، كما اعلنت وزارة الدفاع.

وقالت الوزارة على موقعها الالكتروني انه "مواصلة للعملية التي تنفذها مفرزة للجيش الوطني الشعبي بمنطقة بئر القصيرة بالوادي تم القضاء على إرهابي رابع ظهر اليوم (الاثنين)".

واضافت ان "هذه العملية النوعية التي لا تزال متواصلة مكنّت إلى حد الآن من استرجاع أربعة مسدسات رشاشة من نوع كلاشنيكوف وثلاث قنابل يدوية وستة مخازن ذخيرة و250 طلقة".

وتستخدم السلطات الجزائري لفظ "ارهابي" لوصف الاسلاميين الذين حملوا السلاح ضدها منذ تسعينيات القرن الماضي.

وكان الجيش قتل في هذه المنطقة الواقعة في الصحراء الجزائرية ستة مسلحين اسلاميين في 21 آذار/مارس وسابعا في 27 من الشهر نفسه.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب