محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اعلنت وزارة الدفاع الجزائرية الاحد ان الجيش قتل ثمانية اسلاميين مسلحين في عملية عسكرية تستمر منذ عشرة ايام بولاية المدية على بعد 90 كلم جنوب غرب الجزائر العاصمة

(afp_tickers)

اعلنت وزارة الدفاع الجزائرية الاحد ان الجيش قتل 14 اسلاميا مسلحا في عملية عسكرية بولاية المدية على بعد 90 كلم جنوب غرب الجزائر العاصمة.

وقتل هؤلاء في منطقة جبلية بمنطقة المدية في كمين نصبه جنود قاموا ايضا بمصادرة اسلحة وذخائر وحزام ناسف، بحسب المصدر نفسه.

ومنذ بداية العملية في التاسع من حزيران/يونيو، قتل 17 اسلاميا مسلحا فيما اعتقل الجنود اربعة اخرين، وفق السلطات.

ولا تزال العملية مستمرة.

وقالت وزارة الدفاع تعليقا على العملية العسكرية بالمدية انها "تنم عن التقيد الصارم بتوجيهات وتعليمات القيادة العليا، التي تحرص دوما على التذكير بضرورة بذل كل الجهود والتحلي بالصرامة واليقظة والإصرار الدائمين في القضاء على آفة الارهاب ودحرها".

وتطلق السلطات الجزائرية تسمية "ارهابي" على الاسلاميين الذي حملوا السلاح في بداية التسعينات لاسقاط النظام، ما تسبب بحرب اهلية اسفرت عن مقتل 200 الف شخص بحسب حصيلة رسمية لا تشمل القتلى الذين سقطوا منذ تطبيق قانون المصالحة الوطنية في 2006.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب