محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة تعود الى 28 تشرين الاول/اكتوبر 2017 تظهر حجم الدمار في مدينة الرقة السورية

(afp_tickers)

تمكن الجيش السوري وحلفاؤه الأربعاء من تطويق البوكمال قرب الحدود العراقية في شرق البلاد والتي تعد آخر المدن التي لا يزال يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا، وفق ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية (سانا).

ونقلت سانا أن الجيش السوري سيطر "على مساحات جديدة في محيط مدينة البوكمال" في محافظة دير الزور، مشيرة إلى أن "وحدات الجيش والقوات الحليفة أحكمت الطوق على أوكار إرهابيي داعش في مدينة البوكمال بشكل كامل وبدأت عمليات مكثفة لاجتثاث آخر بؤرهم من المدينة".

وأوضحت أن الجيش السوري حقق "تقدماً جديداً باتجاه اجتثاث ارهابيي داعش من الضفة الشرقية لنهر الفرات".

وتقع البوكمال على الضفة الغربية للنهر الذي يقسم محافظة دير الزور إلى قسمين.

وقال مصدر ميداني من القوات الحليفة للجيش السوري لفرانس برس إنّ "قوات كبيرة من حزب الله (اللبناني) تقدمت لتصل إلى أطراف جنوب البوكمال، ثم عبر جزء منها إلى الجهة العراقية بمساعدة من قوات الحشد الشعبي العراقي لتلتف حول البوكمال وتصل إلى أطرافها الشمالية".

ويشدد الحشد الشعبي على أن قواته لم تدخل الاراضي السورية.

وانكفأ تنظيم الدولة الإسلامية خلال الأيام الماضية إلى مدينة البوكمال التي من المتوقع أن تشهد آخر أهم المعارك ضد الجهاديين بعدما خسروا غالبية مناطق سيطرتهم في سوريا والعراق.

وطردت القوات العراقية الأسبوع الماضي تنظيم الدولة الإسلامية من قضاء القائم المقابل للبوكمال على الجهة العراقية.

ولفتت سانا إلى أن التقدّم الأخير باتجاه البوكمال "تحقق بعدما التقت وحدات من الجيش وحلفائه مع القوات العراقية عند الحدود بين البلدين" وتم عبر هذا الالتقاء "عزل مساحات واسعة ينتشر فيها داعش" بين الدولتين.

وتقدمت القوات السورية باتجاه البوكمال، التي تقع على الضفاف الغربية لنهر الفرات، آتية بشكل اساسي من المحور الجنوبي.

سيطر تنظيم الدولة الإسلامية منذ صيف 2014 على أجزاء واسعة من محافظة دير الزور الحدودية مع العراق وعلى الاحياء الشرقية من المدينة، مركز المحافظة.

إلا أنه على وقع هجمات عدة، خسر التنظيم المتطرف خلال الأسابيع الماضية الجزء الأكبر من المحافظة، وطرد بشكل كامل من مدينة دير الزور، مركز المحافظة.

وبرغم أن مدينة البوكمال أصغر من دير الزور، لكن من شأن طرد تنظيم الدولة الإسلامية أن يُفقده آخر معقل له في سوريا.

وأجبرت المعارك المستمرة باتجاه البوكمال منذ أسابيع نحو 120 ألف شخص على النزوح من المدينة، وفق تقديرات الأمم المتحدة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب