محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

آليات لعناصر مجلس دير الزور العسكري التابع لقوات سوريا الديموقراطية قرب بلدة الشدادي، على بعد حوالى 60 كلم الى جنوب الحسكة شمال شرق سوريا، 25 اب/اغسطس 2017

(afp_tickers)

حقق الجيش السوري الاحد تقدما في معركته الرامية لطرد تنظيم الدولة الاسلامية من محافظة دير الزور في شرق البلاد بعدما تمكن من التوغل فيها من جهة البادية، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لفرانس برس "تقدمت قوات النظام عشرات الكيلومترات من محور مدينة السخنة وسط البادية السورية، وتمكنت من التوغل مسافة 13 كيلومترا في ريف دير الزور الجنوبي الغربي".

وهذه هي المرة الاولى، وفق قوله، التي يدخل فيها الجيش السوري محافظة دير الزور من جهة البادية في وسط البلاد.

ويهدف الجيش السوري الى استعادة محافظة دير الزور من الجهاديين عبر ثلاثة محاور: جنوب محافظة الرقة، ووسط البادية، فضلا عن المنطقة الحدودية مع العراق من الجهة الجنوبية الشرقية لمحافظة دير الزور.

وتمكن الجيش السوري في اواخر حزيران/يونيو من دخول محافظة دير الزور في المنطقة الحدودية مع العراق وفي اوائل آب/اغسطس من جهة الرقة، الا انه لم يتوغل سوى بضعة كيلومترات في عمق المحافظة.

ويسيطر تنظيم الدولة الاسلامية منذ صيف العام 2014 على معظم محافظة دير الزور باستثناء اجزاء من مدينة دير الزور ومطارها العسكري.

وتشكل محافظة دير الزور ايضا هدفا لقوات سوريا الديموقراطية، تحالف فصائل كردية وعربية، مدعومة من التحالف الدولي بقيادة واشنطن وتخوض منذ اكثر من شهرين معارك في مدينة الرقة، معقل تنظيم الدولة الاسلامية الابرز في سوريا.

واعلن مجلس دير الزور العسكري المنضوي في قوات سوريا الديموقراطية الجمعة عن اقتراب معركة دير الزور، مشيرا الى ان حملته ستقتصر على الريف وليس المدينة.

وبالتوازي مع التقدم باتجاه دير الزور، يواصل الجيش السوري تقدمه ضد الجهاديين في البادية السورية وتمكن السبت من طرد الجهاديين من مناطق واسعة في ريف حمص الشمالي الشرقي، وفق المرصد.

كما فرض الجيش السوري قبل ايام حصارا على تنظيم الدولة الاسلامية في وسط البادية، ويواصل تضييق الخناق على الجهاديين في هذه المنطقة التي تستهدفها الطائرات الحربية السورية والروسية بعشرات الغارات.

وافاد المرصد الاحد عن اشتباكات عنيفة في هذه المنطقة المحاصرة بين محافظتي حمص وحماة (وسط)، مشيرا الى ان الطائرات الحربية نفذت مساء السبت اكثر من 50 غارة على بلدة عقيربات وقرى اخرى في ريف حماة الشرقي.

يخوض الجيش السوري بدعم روسي منذ أيار/مايو الماضي حملة عسكرية واسعة للسيطرة على البادية التي تمتد على مساحة 90 الف كلم مربع وتربط وسط البلاد بالحدود العراقية والاردنية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب