محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جنود سوريون عند مشارف تدمر 25 مارس 2016

(afp_tickers)

سيطر الجيش السوري الاحد اثر معارك عنيفة على بلدة القريتين احدى آخر معاقل تنظيم الدولة الاسلامية في محافظة حمص في وسط البلاد، وفق الاعلام الرسمي.

ونقل التلفزيون الرسمي ان "وحدات الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع القوى المؤازرة تعيد الامن والاستقرار الى القريتين بالكامل بعد القضاء على آخر تجمعات ارهابيي داعش فيها".

ومن جهته، قال مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن لفرانس برس ان "قوات النظام سيطرت على اكثر من نصف القريتين"، التي تعد الى جانب السخنة آخر معاقل تنظيم الدولة الاسلامية في محافظة حمص. واشار الى ان الاشتباكات لا تزال مستمرة في شرق وجنوب شرق المدينة.

ويخوض الجيش السوري منذ حوالى شهر وبغطاء جوي روسي معارك عنيفة ضد التنظيم المتطرف لاستعادة السيطرة على القريتين، في اطار عملية عسكرية تهدف الى طرد الجهاديين من كامل محافظة حمص.

واوضح عبد الرحمن ان معركة القريتين تأتي في اطار العملية العسكرية ذاتها التي تمكنت خلالها قوات النظام من طرد تنظيم الدولة الاسلامية من مدينة تدمر في 27 اذار/مارس.

وبعد عشرة اشهر من سيطرة التنظيم الجهادي على المدينة الاثرية، ونتيجة عملية عسكرية استمرت 20 يوما بغطاء جوي روسي، تمكن الجيش السوري الاحد الماضي من استعادة تدمر بالكامل، وعثر فيها منذ يومين على مقبرة جماعية لـ42 شخصا.

وتهدف قوات النظام، بحسب عبد الرحمن، الى طرد التنظيم المتشدد من كامل محافظة حمص والتقدم في منطقة بادية الشام وصولا الى الحدود السورية العراقية.

وبعد السيطرة على القريتين "لا يبقى في ايدي تنظيم الدولة الاسلامية سوى بعض القرى والبلدات المتناثرة في محافظة حمص واهمها بلدة السخنة الواقعة الى شمال شرق تدمر"، وتبعد عنها 70 كلم.

ومنذ السيطرة على تدمر، تتعرض السخنة لقصف سوري وروسي مكثف.

ووفق عبد الرحمن، من شأن السيطرة على السخنة ان تفتح الطريق امام قوات النظام للتوجه نحو محافظة دير الزور (شرق) الواقعة تحت سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية. وتبعد السخنة حوالى 50 كلم عن محافظة دير الزور.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب