محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة نشرتها وكالة سانا لمدنيين في الغوطة الشرقية في 14 نيسان/ابريل 2018

(afp_tickers)

أعلن الجيش السوري مساء السبت أن جميع الفصائل المعارضة للنظام غادرت الغوطة الشرقية بعد نحو شهرين من هجوم عنيف على هذه المنطقة التي كانت معقلا لها.

ونقلت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) عن متحدث باسم القيادة العامة للجيش قوله تم "إخراج جميع الإرهابيين من مدينة دوما آخر معاقلهم في الغوطة الشرقية".

واعلن متحدث باسم الجيش السوري في بيان بثه التلفزيون الرسمي ان "وحدات من قواتنا المسلحة والقوات الرديفة والحليفة تنجز تطهير كامل بلدات الغوطة الشرقية بريف دمشق من الإرهاب".

وياتي اعلان ذلك بعد هجوم عنيف شنه النظام السوري وحلفاؤه في 18 شباط/فبراير لاستعادة الغوطة الشرقية، آخر معاقل الفصائل المعارضة قرب دمشق، والتي كانت منذ 2012 خارج سيطرة النظام.

وادى الهجوم على الغوطة الشرقية الى مقتل 1700 مدني على الاقل خلال شهرين من المعارك، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان

واتُهم النظام السوري بشن هجوم بالاسلحة الكيميائية الاسبوع الماضي في دوما، آخر جيب للفصائل المعارضة قرب العاصمة السورية، ادى الى مقتل العشرات.

وتعتبر دوما المدينة الرئيسية في الغوطة الشرقية حيث كان يعيش نحو 400 الف شخص.

وردت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا السبت على الهجوم الكيميائي المفترض في الغوطة الشرقية بتوجيه ضربات ضد مواقع مفترضة للاسلحة الكيميائية التابعة للنظام السوري.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب